دراسة : تناول دواء ” ديكلوفيناك ” يزيد من خطر الإصابة بأمراض قاتلة

بينت نتائج التجارب والدراسات التي أجريت في الدنمارك أن مستحضر “ديكلوفيناك” يزيد من خطر الموت بأمراض الأوعية الدموية بنسبة 50%.

وجاء في مقال نشره العلماء عن نتائج تجاربهم في مجلة “British Medical Journal”، أن مستحضر “ديكلوفيناك” يوصف لعلاج الالتهابات التي ترافقها الآلام، وهو مستحضر شائع الاستخدام. وقد تمكن الباحثون من إثبات أن هذا المستحضر يزيد من خطر الإصابة بأمراض مميتة ذات علاقة بأمراض الأوعية الدموية.

وتوصل العلماء إلى هذا الاستنتاج بعد دراسة وتحليل المعلومات الطبية لأكثر من 6.3 مليون شخص، أعمارهم 46-49 سنة، وفق ما اوردت قناة “روسيا اليوم”، وقد ركزوا اهتمامهم على الفرق بين الحالة الصحية للذين تناولوا مستحضر “ديكلوفيناك” والذين استخدموا مستحضرات مغايرة مثل إيبوبروفين أو باراسيتامول.

ويقول الباحثون إن “الأشخاص الذين تناولوا ديكلوفيناك هم أكثر عرضة للإصابة بالخفقان ونقص تروية القلب والجلطة الدماغية، وقصور القلب والنوبات القلبية”. وأشار الباحثون إلى أن أعراض الأمراض تظهر خلال شهر من تناول “ديكلوفيناك”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق