أردوغان : محاربة الوحدات الكردية لداعش ” كذبة كبيرة “

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم الثلاثاء إن قتال وحدات الشعب السورية الكردية لتنظيم الدولة الإسلامية ليس سوى ”كذبة كبيرة“.

جاء ذلك في إطار انتقاد أردوغان لتصريحات أمريكية بأن على أنقرة حماية حلفاء واشنطن الأكراد. وكان يتحدث أمام أعضاء حزبه العدالة والتنمية في البرلمان.

وتعتبر تركيا وحدات حماية الشعب الكردية، التي تدعمها الولايات المتحدة في الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية، تنظيما إرهابيا وجزءا من حزب العمال الكردستاني المحظور. (REUTERS)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫5 تعليقات

  1. واكبر كذبة ال ب ك ك لم يحارب داعش وانما كان يتولى السيطرة على المناطق التي يحرقها التحالف بمن فيها ويرفع اشارات النصر الخلبيه وكل ماهنالك ان اميركا استخدمت ال ب ك ك وال ب ي د لكي يكونوا كلاب حراسة مستقبلا لابار النفط والغاز وان لا تخسر ولا حتى اضفر جندي اميركي بالعمليات العسكريه والمساكين من الشباب الذين سيقوا الى جبهات ال ب ك ك قهرا دفعوا الثمن زهرة شبابهم وهنا اسال مناصري ال ب ك ك ماذا جنى هؤلاء الشباب المساكين سوى الموت ولماذا انتم الان هاربون الى اوربا ولا تعودوا وتدافعوا عن ارضكم وعنتراتكم عالنت على حساب زهرة شباب اخواننا واخواتنا الكرد حسبي الله ونعم الوكيل والله ازعل من كل قلبي على هؤلاء المساكين رغم اني اكره هذا الحزب الماركسي العلوي

  2. لماذا ماقاله أردوغان منطقياً
    كان يتم حماية الدواعش ونقلهم من طرف الأميركان من مكان لآخر داخل سورية والسبب هو بقاء سبب لامداد العصابات الكردية بالسلاح التي يدَّعون أنها تحارب داعش .
    جيب صغير جداً للدواعش صارلون سنة لم يخلِّصوا عليه ! وأربعون ألف شاحنة محملة بالأسلحة تدخل من شمال العراق الى عصابات الأكراد السورية لقتالهم !
    الأميركان معروفون بالدهاء و الخباثة فهدفهم أكبر من حفنة دواعش وهو ضرب استقرار تركيا التي خرجت عن بيت الطاعة الأميركي وعليهم أن يوقفوا تقدمها و تطورها بمشاكل مع العصابات كي تعود لأوامرهم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.