” مثال ناجح للاندماج ” .. ألمانيا : احتفاء بسوري حصل على عمل في معهد عال للمعلوماتية

بدأ لاجئ سوري بالعمل في كلية المعلوماتية بالمعهد العالي “ألبشتادت سيغمارينغن”، الأمر الذي جعله محط احتفاء من قبل وسائل إعلام ألمانية.

وقات صحيفة “زولرن ألب كورير” الألمانية المحلية، بحسب ما ترجم عكس السير، إن اللاجئ السوري نور الفواز، البالغ من العمر 33 عاماً، عانى كثيراً قبل الوصول إلى ألمانيا.

سنوات من الصعاب تحملها نور في سوريا، في ظل الحرب، ولذلك قرر اللجوء عام 2015، حيث سافر إلى ليبيا، وكانت زوجته في السعودية، واستغرق الأمر عاماً ونصف العام إلى أن نجح باستقدامها إلى ليبيا.

ومن ليبا خاض نور رحلة اللجوء بحراً، ووصل بعد رحلة صعبة إلى إيطاليا، ومنها نجح بالوصول إلى ألمانيا.

بعد ستة أشهر من المعيشة في مركز لجوء، حصلت العائلة على شقة خاصة، وخلال فترة قصيرة استطاع نور تعلم اللغة الألمانية، وبمساعدة صديق ألماني له، انخرط في تدريب غير مأجور في المعهد العالي، وتكللت جهوده بالنجاح حيث حصل على عمل بعقد عمل جزئي، ومنه إلى عقد عمل بدوام كامل، كمدير أنظمة معلوماتية.

هولغر مورغنشتيرن، عضو الهيئة التدريسية، امتدح نور ووصفه بالمثال الناجح للاندماج، وقال إنه يمثل تنوعاً رائعاً للمعهد.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. أوروبا الكافرة بتعمل من الحمير بني ادمين حتى….
    لو كان بنجد وحضرموت كان بقى عقرب الصحارى حفاة الربع الخالي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.