ألمانيا : الكشف عن مصير الألمانيين المصريين المحتجزين في مصر

رحلت السلطات المصرية، الجمعة، الألماني من أصل مصري، محمود عبد العزيز (24 عاما)، خارج البلاد، الذي قالت برلين إنه كان محتجزا بالقاهرة.

ووفق وسائل إعلام مصرية بينها “الأهرام” المملوكة للدولة، فإن محمود عزت عبد العزيز الطالب بالجامعة الإسلامية في السعودية تم ضبطه منذ عدة أيام (لم تحددها) حال وصوله للبلاد، وتوافر معلومات بأنه يحاول الانضمام للعناصر الإرهابية الداعشية الموجودة فى سيناء (شمال شرق).

وأوضحت أنه “نظرا لعدم ارتكابه إحدى الجرائم المنصوص عليها قانونا وتنازله عن الجنسية المصرية، فتم ترحيله إلى دولة الجنسية الخاصة به (ألمانيا)، وذلك بالتنسيق مع السفارة الألمانية”.

وفي ذات السياق، أشارت إلى ضبط مواطن ألماني آخر من أصل مصري يدعى عيسى إبراهيم الصباغ (19 عاما) كان قادما من ألمانيا عبر مطار الأقصر الجوي (جنوب).

قالت إنه “تم ضبطه والعثور بحوزته على خرائط لمحافظة شمال سيناء”.

وأضافت أنه “بفحص موقفه تبين قناعته بمفاهيم تنظيم داعش الإرهابي في ألمانيا وارتباطه إلكترونيا ببعض عناصره هناك، وقدومه إلى مصر بغرض الانضمام إلى صفوف العناصر الإرهابية في شمال سيناء”.

وأشارت إلى أنه “تم تقنين إجراءاته تمهيدا لترحيله إلى بلد الجنسية”.

والإثنين الماضي، قالت وسائل إعلام ألمانية، إن السلطات تبحث في واقعة اختفاء شابين من مواطنيها في مصر، انقطعت أخبارهما خلال الأسابيع الأخيرة.

والأربعاء، قالت الخارجية الألمانية إن أحد مواطنيها الاثنين، الذين فُقدا في مصر، في ديسمبر/ كانون أول الماضي، قيد الاحتجاز لدى السلطات المصرية.

ونقلت وكالة أسوشييتد برس، عن الخارجية، أن مسؤولين ما زالوا يحاولون البحث عن مكان المفقود الآخر. (ANADOLU)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.