دراسة تحذر من ظاهرة مقلقة بين الأستراليين

حذرت دراسة من إزدياد عدد الاستراليين الذين يؤجلون إنجاب الأطفال حتى سن متأخرة.

ونشر باحثون في جامعة فليندرز دراسة كشفت أن الرجال والنساء ” قللوا باستمرار” من تأثير العمر على الخصوبة.

وقال مؤلف الدراسة المشارك كينيث تريمولن إن النساء يؤجلن إنجاب الأطفال من أجل تحقيق أهدافهن المهنية والتعليمية دون إجراء أولا الاختبارات اللازمة لتحديد إذا ما كان المبيض عرضة للشيخوخة المبكرة، واصفا هذا الاتجاه بأنه “مقلق”.

وقال في مقابلة مع هيئة الإذاعة الأسترالية “أيه بي سي” الثلاثاء، وفق ما نقلت وكالة “شينخوا” الصينية: “كان هناك اتجاه خلال السنوات الـ40 الماضية يتمثل في تأجيل النساء بدء الأسرة إلى مرحلة لاحقة من حياتهن. والآن تقترب السيدة من الحادية والثلاثين من العمر لإنجاب الأطفال”.

وتابع” هذا أمر مثير للقلق إلى حد ما، لأن الخصوبة تنخفض مع التقدم في العمر، ونعلم أن حوالي 10 بالمائة من السكان سينفدون من المبايض الجيدة في منتصف الثلاثينات من العمر، وقد لا يكون لديهن أطفال على الإطلاق”.

ووجدت الدراسة أن معظم النساء لا يعرفن اختبار احتياطي المبيض الذي يمكن أن يكشف انخفاض احتياطي المبيض من عدمه، وهي حالة عديمة الأعراض.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها