أول تصريح قطري رسمي حول التطبيع مع نظام الأسد و إعادة فتح السفارات في دمشق

أعلن وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، أن الدوحة لا ترى ضرورة لإعادة فتح سفارتها في دمشق، مضيفا أنها لا ترى أي علامات مشجعة على تطبيع العلاقات مع نظام بشار الأسد.

وقال وزير الخارجية خلال مؤتمر صحفي، مشترك في الدوحة مع رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، موسى فكي محمد، إن “الأسباب التي أدت إلى تعليق مشاركة سوريا في الجامعة العربية ما زالت قائمة”، مضيفا “لا نرى أي عامل مشجع على عودة سوريا، ولا يوجد حتى الآن حل سياسي”​​​، مؤكدا دعم بلاده لأي حل سياسي يقبله الشعب السوري.

وأوضح أن “الشعب السوري ما زال تحت القصف والتشتيت من قبل النظام السوري.. والتطبيع مع النظام السوري في هذه المرحلة هو تطبيع مع شخص تورط في جرائم حرب”.

كما أكد عبد الرحان آل ثاني أن موقف دولة قطر هو داعم للحل في سوريا، إذا كان مدعوماً من الشعب السوري.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫6 تعليقات

  1. هذا التصريح قد يكفي لدفع ابن سلمان والإمارات لإعادة العلاقات مع الأسد بغرض الكيد بقطر. نعم أقصد هذا بجد فالعرب أبطال الإرتجال. تحية لقطر على موقفها.

  2. الكبير كبير بمواقفه .. مساحة الدول لا تعني شئ أمام مسؤاليتها أمام شعبها وامام الانسانية
    طوبى لكل من وقف مع الشعب السوري وتبت يد ابومنشار وابن زنى ياد و حثالة الانظمة القذرة

  3. بحفض….
    لمن يقرأ التاريخ ، السياسة السورية نفس السياسة الأمريكية… لا يوجد عدو للأبد ولا صديق للأبد .. المصالح وبس…
    وبالتالي مصلحة سوريا مع الخط العربي الحجازي مع نظام آل سعود الثري لأنه ( بقرة حلوب ) بيدفع وقادر على لجم رسن بغل بحجم ترمب … وعندكم قضية خاشقجي أكبر مثال…
    أما الفرحانين بقطر مخلب القط حصان طرواده الذي لا يزال معظم البجم يصدّقهم رغم انكشاف دورهم واختلافهم على الصيده اللي شردت فلن يجدوا سوى الانتصارات الدونكيشوتيه والمسبات من خلف الشاشات…

  4. قناة غسان عبود فتح ماخور في الإمارات ارونيت تهاجم الان قطر تحرض على الروس والنظام والأتراك على الهجوم عفى إدلب لي أن الهيئة التحرير الشام سيطرت عليها نسيت ان إدلب يعيش فيها 4 ملايين السوري معرضون الإبادة والقتل والتهجير إذا دخلها النظام وميليشيات إيران فقط إرضاء دويلة الإمارات حقيرة معاونة مع الإمارات أعادت فتح سفارته تسعى إلى إعادته إلى الجامعة العبرية المخطط الإماراتي في إدلب إعادتها النظام مثلما فعلت في درعا وجنوب فشل تمام قضاء على ضفاف النظام داخل إدلب هل قناة ارونيت ثمل وتخدم الثورة السورية ام تخدم النظام الأسد بتحريض الشيطنة إدلب الهجوم الجهات الدول الداعمة الثورة

  5. غسان عبود فاتح ماخور اروينت تبت من الإمارات يهاجم قطر يقوم بالتحريض النظام روسيا وحتى تركيا بالهجوم على إدلب يقوم الان بالشيطنة وتشويه إدلب بعدما تحرير الشام عليها قضت على ضفاف والعملاء الإمارات تما إفشال المخطط البيع تسليم إدلب إلى النظام روسيا كما فعل المحاميد احمد العودة في درعا وجنوب كان لي الإمارات دور في التسليم اروينت لا تستطيع مهاجمة الإمارات أعادت السفارة الإماراتية النظام تريد إعادته إلى جامعة العبرية تحرض على إبادة وقتل والتهجير 4 ملايين السوري في إدلب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.