باحثون : ثمة علاقة بين دهون منطقة الخصر و خطر الإصابة بالخرف

نبه باحثون بريطانيون إلى أن الأشخاص البدناء الذين تتخذ أجسامهم شكل التفاحة قد يكونوا أكثر عرضة لخطر الإصابة بالخرف.

واكتشف الباحثون أن المادة الرمادية توجد بنسبة ضئيلة لدى هؤلاء الأشخاص الذين يكون حجم أوزانهم عند منطقة الخصر أكبر من منطقة الوركين، ما يُبَيِّن أن أدمغتهم قد تقلصت في الحجم، وأن هذا التقلص يزيد من خطر التعرض لفقدان الذاكرة والخرف مع التقدم في السن.

وفحص الباحثون في دراستهم التي أجروها بجامعة لوبورو أكثر من 9600 شخصاً تتراوح أعمارهم بين 40 و69 عاماً، وفقاً لصحيفة “إيلاف”، حيث قاموا بقياس خصورهم وأوراكهم ومؤشر كتلة الجسم لديهم. واتضح أن البدناء الذي تكون أجسامهم على شكل تفاحة يقل حجم أدمغتهم بنسبة 1.5 % عن هؤلاء الذين يتمتعون بوزن صحي.

ونقلت بهذا الخصوص صحيفة “دايلي ميل” البريطانية، عن خبراء قولهم إنهم يعتقدون أن الدهون يمكن أن تحفز جهاز المناعة ليفرط في رد الفعل ويتلف الدماغ، ما يتسبب في تقليص حجمه وزيادة احتمالات تعرض البدناء لخطر فقدان ذاكرتهم.

وتابعت الصحيفة بنقلها عن دكتور مارك هامر، الذي قاد الدراسة بجامعة لوبورو، قوله “فحصت دراستنا مجموعة كبيرة من الأشخاص ووجدت أن البدانة، لاسيما في منطقة الخصر، قد يكون لها علاقة بانكماش الدماغ. وهو الأمر الذي سيتطلب إجراء مزيد من البحوث مع ضرورة الاهتمام بمداومة الأشخاص على قياس مؤشر كتلة أجسامهم ونسبة حجم الخصر إلى الوركين للمساعدة في تحديد صحة الدماغ”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها