صحيفة ألمانية : هل فرض رسوم سكن على اللاجئين غير شرعي ؟

طالبت وسائل إعلام ألمانية، بضرورة مساهمة اللاجئين الذين يعيشون في ألمانيا، بتكاليف إقامتهم في الإسكان الحكومي، وذلك عندما يكونون حاصلين على عمل.

وذكرت صحيفة “فيلت”، بحسب ما ترجم عكس السير، أن إدارة البلديات، بما في ذلك مدينة هامبورغ، قامت بتطبيق هذا، ومنذ ذلك الحين، يسود في مساكن اللاجئين في هامبورغ استياء كبير، وذلك بحسب ما شرحت المتحدثة باسم سياسة الاندماج من حزب اليسار، كارولا إنسلن، وأوضحت أنه “عقبة في طريق الاندماج”.

ووفقاً لذلك، هناك العديد من التقارير تشير إلى أن اللاجئين يتخلون عن أعمالهم مرة أخرى، أو حتى لا يقبلونها، لأن ذلك أفضل من الناحية المالية.

وقال أندرياس فيشر ليسكانو، من جامعة بريمن: “إن نطاق الرسوم المفروضة على اللاجئين غير قانوني”.

وقالت إنسلن: “عادة ما يأتي اللاجئون إلى هامبورج بدون مال”، مضيفة أنه في هامبورغ منذ 1 كانون الثاني، يتم دفع 590 يورو شهرياً لمكان في غرفة مزدوجة في سكن اللاجئين.

وذكرت الصحيفة أنه في هامبورغ ، يعيش 27 ألف لاجئ في أماكن إسكان اللاجئين، بالإضافة إلى 5 آلاف شخص غير لاجئ.

وتأمل إدارات البلديات في الحصول على 200 مليون يورو من مجموع 16 ألف إشعار دفع رسوم، أرسلت في عام 2018.

ووفقاً لهيئة الضمان الاجتماعي، فقد تلقت حتى الآن 360 حالة عدم قدرة على الدفع، تمت الموافقة على 259 حالة منها، في حين دفع 2800 شخص إيجار سكنهم في لأماكن إسكان اللاجئين بسعر مخفض قدره 210 يورو لكل غرفة.

بدوره، قال مانفريد أوسينبيك، من قسم مساعدة اللاجئين: “اللاجئون لديهم تصور أنه يتم تنظيم كل شيء بشكل جيد في مكان إقامتهم، وفجأة يحصلون على إشعار بدفع رسوم تعسفية، ويشعرون أنه ليس من العدل دفع تلك المبالغ، ويتساءلون ما إذا كانت ألمانيا دولة قانون ورفاهية”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.