مشا جرة بـ ” الشنتيانات ” بين سوري و ” بيت حماه ” في مدينة تركية ( فيديو )

قالت وسائل إعلام تركية إن شجاراً بـ “الشنتيانات” وقع بين عائلة سوري وأفراد عائلة زوجته في مدينة بورصه، غربي تركيا، ما أسفر عن إصابة 4 سوريين بـ “جروح عميقة”.

وذكرت وكالة “إخلاص” التركية، بحسب ما ترجم عكس السير، أن الشجار وقع مساء السبت في مقاطعة يلدرم، والتقطته كاميرات المراقبة، حيث ترجل أفراد العائلتين من سياراتهم بعد أن التقوا وسط الشارع مصادفة، واستخدم بعضهم في الشجار “سيوفاً مرنة” كانوا قد لفوها حول خصرهم كالحزام (شنتيانة)، في حين قامت والدة الزوج بتحطيم زجاج نوافذ سيارات عائلة الزوجة باستخدام عصا كانت تحملها.

وأضافت الوكالة أن الشجار استمر لنحو 5 دقائق، تحولت خلاله المنطقة إلى “ساحة معركة” إثر انضمام أقرباء العائلتين للشجار الذي أسفر عن إصابة 4 سوريين بـ “جروح عميقة في أجسادهم”، قبل أن تصل إلى مسامعهم أصوات سيارات الشرطة، حيث تمكنوا من الفرار عبر أزقة الحي الخلفية.

وتسبب الشجار بإلحاق الضرر بعدد من السيارات المتواجدة في الحي، وأضاف شاهد عيان قائلاً: “وفقاً لما نعلمه فإن الزوج والزوجة السوريين على وشك الانفصال، قامت سيدة (وهي والدة الزوج بحسب الوكالة) باستفزازهم، وحطمت زجاج السيارات باستخدام عصا كانت تحملها بيدها، من ثم هاجموا بعضهم البعض”.

وتابع: “نزلنا إلى الشارع بغرض حماية سياراتنا، لقد أخرجوا سيوفاً كانوا يرتدونها كالحزام، شعرنا حينها بالخوف والدهشة، لم يسبق أن رأينا مثل هذا السلاح إطلاقاً”.

وختمت الوكالة بالقول إن الشرطة بدأت تحقيقاً في الشجار.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫4 تعليقات

  1. الله واكبر طاب الموت ياعرب.. يارب نسألك بعزتك وجلالك .. متى نتحضر؟؟؟؟؟؟

  2. انعم و اكرم. نفس هالمنظرشفناه باحدى المدن الكندية الصغيرة التي استقبلت عائلة لاجئة. صاروا يضربوا الجيران بالاحجار وولادهم يلحقوا ولاد الجيران بالعصي ولما الصحافة سألتهم عن ذلك جاوبوا انتو اللي جبتونا لهون و ان كندا ما عاجبتهم و انهم كانوا مبسوطين اكتر بالمخيم بلبنان. بس الحق يقال لم يتم استخدام الشنتيانات. يمكن لانو هالتكنولوجيا لسه ما وصلت لكندا او هالعائلة الدرعاوية ما بتعرف الشنتيانة اصلا واخر تكنولوجيا بيعرفوها المسبات وضرب الاحجار و استخدام العصي لإثبات وجهة النظر

  3. هي الأفرع الأمنية يلي عاملها بشار مو من قليل بيعرف عندو حيوانات … إذا الأم كانت شرارة المشكلة !!! الكيماوي كان قليل عليهم