سياسي لبناني : الوجود السوري في لبنان قنبلة موقوتة

أفادت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام، بتعرض سيدة لبنانية لطعنات بالسكين على يد عامل سوري في تنورين.

وأضافت الوكالة أن السيدة “سهام حنا مراد”، تعرضت للطعن داخل محلها في تنورين، من عامل سوري الجنسية، فر إلى جهة مجهولة.

وتم نقل السيدة إلى مستشفى تنورين الحكومي، وهي في حال حرجة حيث خضعت لعملية جراحية، وأدخلت إلى العناية المركزة.

وتعليقاً على الحادثة، طالب النائب في البرلمان اللبناني، فادي سعد، عضو تكتل “الجمهورية القوية”، بتكثيف التحقيقات وعمليات البحث عن العامل في سبيل التوصل للقبض عليه وإنزال أشد العقوبات بحقه.

وقال سعد، بحسب ما أوردت صحيفة “النهار” اللبنانية: “لطالما حذرنا من الوجود السوري باعتباره قنبلة موقوتة من هنا نكرر مطالبتنا بضرورة تنظيم هذا الوجود واتخاذ التدابير اللازمة تفاديا لحصول مثل هذه الجرائم”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫2 تعليقات

  1. ايوا كده يا وديييييييييع
    اخيرا فهمت يا وديييع
    اي ها هاي هي الناس يلي بتنعمل عليا مراجل باب الحارة

  2. بل قل ياهذا : وجود اللبنانيين بلبنان قنبلة مؤقتة .. يجب إعادة الأمور إلى نصابها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.