” نزلة برد ” و خطأ بالعلاج يو ديان بحياة موسيقي سوري شاب في لبنان

توفي الموسيقي السوري الشاب إياد عثمان عن عمر ناهز 34 عاماً داخل مستشفى رفيق الحريري بعد معاناة مع المرض، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام لبنانية.

ونعت “الفرقة الوطنية السورية” عثمان، كما نعاه أصدقاؤه بكلمات مؤثرة عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وشرح بعضهم ملابسات وفاته.

وبحسب المعلومات التي تم تناقلها، فإن عثمان أصيب بنزلة برد (كريب) فلجأ لصيدلاني للحصول على الدواء، وحصل على مضاد حيوي كان سبباً بتفاقم التهاب الرئة الذي يعاني منه.

ورقد عثمان في مستشفى رفيق الحريري لمدة شهر، قبل أن يفارق الحياة.

وينحدر عثمان من مدينة جرابلس بريف حلب، واشتهر بأدائه المميز على آلة البزق.

عمل عثمان بعد تخرّجه من المعهد العالي للموسيقى مدرّساً لمجموعات موسيقى الحجرة في المعهد المذكور، ثم مدرّساً لآلة البزق في كلية التربية الموسيقية في «جامعة البعث» في حمص، ثم في «المعهد العربي للموسيقى» في السويداء.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.