شاب برازيلي بلا أطراف يتحول إلى راقص محترف ( فيديو )

تحول شاب برازيلي المولد وأمريكي النشأة إلى راقص محترف، على الرغم من أنه ولد بلا أطراف نتيجة إصابته بحالة صحية نادرة.

ولد البرازيلي غابي آدامز (19 عاماً) في مدينة ساو باولو مع متلازمة “هانهارت”، وهي حالة طبية نادرة تؤدي إلى عدم نمو الأطراف، قبل أن يتبناه الأمريكيان جانل ورون آدامز، ويحضراه إلى الولايات المتحدة، حيث نشأ مع 13 شقيقاً.

وفي المدرسة حاول غابي الانضمام إلى فريق الرقص، في محاولة منه لتكوين صداقات جديدة، واكتشف إمكانية استخدام جسده في رقص “البريك دانس”

وبحسب شبكة “24” الإماراتية، بعد تخرجه من المدرسة الثانوية، استمر غابي في إثبات استقلاليته، وخرج من منزل العائلة ليبدأ رحلته في إلقاء محاضرات تحفيزية للأشخاص المعاقين.

وقد بذل والدا غابي بالتبني جهوداً كبيرة في تعليمه ممارسة الكثير من النشاطات اليومية، مثل الاغتسال وتناول الطعام وارتداء الملابس والصعود والنزول على الدرج، والجلوس على الكرسي المتحرك، إضافة إلى الكتابة.

ومنذ أن أصبح جزءاً من فريق الرقص في المدرسة، بدأ غابي بالاشتراك في مسابقات الرقص، واحتل مراكز متقدمة فيها، وظهر في برنامج “موري شو” التلفزيوني، ما ساهم في ازدياد ثقته بنفسه كراقص، وهو الآن يتابع مهنته كمتحدث تحفيزي، بحسب ما نقل موقع “ميترو” الإلكتروني.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق