قرار هام و مصيري لكثير من الطلاب .. إلغاء الاعتراف بشهادات جامعات تمارس نشاطها في تركيا دون ترخيص

أكد مجلس التعليم العالي في تركيا على “عدم الاعتراف” بالشهادات الجامعية التي تمنحها مراكز لجامعات مختلفة تتبع لدول البلقان والشرق الأوسط، وتمارس نشاطها داخل الأراضي التركية دون ترخيص رسمي.

وذكر مجلس التعليم في بيان له، الجمعة، بحسب ما ترجم عكس السير، أن المجلس تلقى مؤخراً بلاغات مختلفة تفيد بممارسة عدد من الجامعات غير التركية لنشاطها داخل الأراضي التركية في شقق سكنية، ومنحها شهادات تخرج لطلبتها، حيث تم التحقق من أن المراكز الرئيسية لتلك الجامعات تقع في دول البلقان والشرق الأوسط، مشيراً إلى أنها تمارس أنشطتها كما لو أنها فرع أو حرم جامعي يتبع للمركز الرئيسي، دون استخراج التراخيص اللازمة.

وأضاف البيان أن تلك المراكز لا تستند إلى القانون في عمليتها التعليمية، وتنتشر في المحافظات التي يكثر بها الطلبة، كاسطنبول وغازي عنتاب وأنقرة، وتحاول كسب طلبتها، وعلى وجه الخصوص “اللاجئين” منهم، عبر الإعلانات التي تنشرها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتابع أن تلك المراكز تمنح الملتحقين بها شهادات جامعية خلال وقت قصير، دون الاهتمام بتحقيق الأهداف الأكاديمية المطلوبة خلال مرحلة التعليم الجامعي، مؤكداً أن الشهادات الصادرة عنها غير مُعترف بها في تركيا.

وأشار مجلس التعليم إلى أن الاعتراف رسمياً بأي مركز أو فرع لجامعة في بلد أجنبي آخر غير المنشأ يشترط الاعتراف بالمركز من قبل بلد الجامعة المنشأ إضافة إلى البلد الذي سيمارس فيه المركز نشاطه.

وتداول ناشطون عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” معلومات مغلوطة تفيد بأن البيان يشمل عدم الاعتراف بالجامعات التي تم افتتاحها في الشمال السوري المحرر، إلا أن بيان المجلس جاء في سياق مختلف، واقتصر على مراكز الجامعات الأجنبية المفتتحة دون تراخيص داخل الأراضي التركية.

الجدير بالذكر أن العديد من الجامعات والمعاهد الخاصة تنشط في الشمال السوري وفي تركيا، على أرض الواقع وعبر مواقع التواصل، وتقوم بالترويج لبرامجها الدراسية وشهاداتها دون أن تملك أي اعتراف رسمي أو قيمة حقيقية، وقد ساهمت وسائل إعلام في تعويم بعضها بعد نشر تقارير مكتوبة ومصورة عنها، والخاسر الوحيد هو الطالب المخدوع.

* الصورة تعبيرية

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. وصل بابا الفاتيكان البابا فرانسيس، مساء يوم الأحد، إلى الإمارات العربية المتحدة، في زيارة تاريخية‎.

    وحطت طائرة البابا في أبوظبي قُبيل الساعة 22:00 بالتوقيت المحلي، وكان في استقباله وليُّ عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد.

    وتمتد زيارة البابا الأرجنتيني إلى الإمارات، من الأحد إلى الثلاثاء المقبل، تتبعها أواخر آذار/ مارس رحلة قصيرة إلى المغرب.

    وسيُقيم البابا قُدَّاسًا الثلاثاء، على أحد الملاعب الرياضية في أبوظبي للكاثوليك، وغالبيتهم العظمى من العمال الآسيويين من الفلبين والهند.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.