ألمانيا : الشرطة تبحث عن شبان ضربوا فتى سورياً ضرباً مبرحاً في هذه المدينة

تلقت مراكز الشرطة في مدينة “فروتسهايم”، جنوبي ألمانيا، بلاغات حول حوادث ا عتد ا ء يوم الجمعة، حيث تعرض سوري للضـ.ـ ـر ب المبرح من قبل عدد من الشبان، قاموا كذلك في حادثة أخرى بـضـ.ـ ـر ب شاب ألماني يبلغ من العمر 26 عاماً، بالإضافة لحوادث أخرى متفرقة.

وقالت صحيفة “فورتسهايم تسايتنوغ” المحلية، بحسب ما ترجم عكس السير، إن الفتى السوري البالغ من العمر 14 عاماً، التقى في شارع “بيلاور شتراسه”، بمجموعة من الشباب، عمرهم أكثر 18 عاماً يعتقد أنهم روس، حيث سألوه عن عمره، ثم قاموا بتهديده وضربه.

وفي الحادثة الثانية، أصيب ثلاثة من الحراس وموظف واحد، في ناد ليلي في شارع بانهوف شتراسه، مساء الجمعة، حوالي الساعة الحادية عشرة وخمس دقائق، حينما تعرضوا لهجوم جسدي من قبل مجموعة من الأشخاص، الذين فروا بعد ذلك.
وتم القبض على شخصين يشتبه أنهما مقدوني، يبلغ من العمر 19 عاماً، وألماني يبلغ من العمر 27 عاماً.

أما الحادثة الثالثة، وقعت صباح يوم السبت، وتعرض رجلان وامرأتان للضرب من مجموعة من الأشخاص، يعتقد أنهم من أصل روسي، وذلك بعد زيارتهم لناد في شارع كارل-فريدريك-شتراسه.

وذكرت الصحيفة أن أحد الضحايا، وهو شاب ألماني يبلغ من العمر 26 عامًا، حاول الدفاع عن نفسه، فقام المهاجمون بضربه وركله، وتم نقل الضحية إلى المستشفى بسبب تعرضه لجروح.

وفي حادثة رابعة، وقع خلاف بين شابين في مطعم في شارع “تسرينغراليه”، وتحول إلى عراك، وتم الفصل بين الرجلين لاحقاً.

بعدها قام أحد الشابين، وهو ألماني يبلغ من العمر 20 عاماً، بمحاولة الدخول إلى المطعم مجدداً، ولكن تم رفضه بسبب سلوكه العدائي، الأمر الذي دفع بسيارة شرطة كانت قريبة من مكان الحادث إلى التدخل، والقبض على الشاب، لكنه قاوم الاعتقال، وقام كلب تابع للشرطة بعضه.

وتحقق الشرطة في جميع الحوادث، وقالت إنه بسبب الشهادات المتفرقة، ونقص الأوصاف الشخصية، لا يمكن التأكيد بعد أن المتشبه بهم الروس، هم نفسهم الذين ضربوا مراهقاً سورياً وشاباً ألمانياً.

وطلبت الشرطة ممن يملك معلومات عن الحوادث التواصل معها عبر الأرقام: 072311863211 و 072311863311.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. في التصرفات السيئة والقتل الخارج عن القانون فتش عن الروس ومن يدور في فلكهم امثال ذيل الكلب ومن حوله وفي البلطجة فتش عن الامريكان وفي الدهاء السياسي فتش عن الانكليز اما نحن العرب فخليها على الله ما بدنا نحكي

إغلاق