في الجنوب .. تمزيق لصورة بشار الأسد بدمشق و نسف نقطة عسكرية في درعا ( فيديو )

أعلنت “المقاومة الشعبية” في محافظة درعا، عن عملية نسف حاجز عسكري لقوات النظام بالقرب من بلدة نمر، بالريف الشمالي، متوعدة بشن المزيد من العمليات.

وبثت المقاومة مقطع فيديو يظهر عملية تدمير الحاجزبشكل كامل، بعد استهدافه بعبوة ناسفة.

وكان مجهولون قد شنوا، قبل عدة أيام، هجوماً مسلحاً على نقطة تفتيش لقوات النظام داخل بلدة ناحتة بريف رعا، ما أسفر عن إصابة عدد من عناصر قوات الأسد.

وكانت المقاومة أصدرت بياناً أكدت فيه وقوفها في وجه الاعتقالات التي يتعرض لها شبان المحافظة، ومنع قوات النظام من سوقهم للخدمة الاحتياطية.

في سياق آخر، ساد توتر أمني بلدة قدسيا بريف دمشق على خلفية تمزيق مجهولين صورة رأس النظام بشار الأسد، كانت مرفوعة في ساحة البلدة الرئيسية.

وشوهدت عبارات مناهضة لنظام الأسد على الجدران في عدة أحياء من البلدة، التي كانت من البلدات الأولى التي شهدت مظاهرات ضد النظام.

وشهدت البلدة استنفاراً لفرع الأمن السياسي واللجان الشعبية التابعة لـ اللواء 101 في الحرس الجمهوري، وتم تسيير دوريات للبحث عن الفاعلين، بعد إخفاء العبارات المكتوبة.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫12 تعليقات

  1. هاد يلي لازم يصير كل يوم وفي كل أنحاء سورية حتى يتم إنهاك العدو القرداحي

    1. يعني انت بدك ياكلب انو يصير كل يوم تفجيرات يموت فيها مدنيين ابرياء اغلبهم من الاطفال والنساء وانت آعد مدري بأنو بلد عم تقرقع بأركيلتك يلعنك ويلعن كل واحد ديوث واطي متلك

    1. صدقت يا قسورة وأثبت أن الكلاب تنبح بالفعل!!

      حرية للأبـد
      غصباً عن آل الفسـد

  2. و مشان هيك بدها حل سياسي. ما رح تهدأ الناس حتى تشعر انها تقرر نصيرها و تشارك في حكم بلادها

  3. العلويون انتصروا عسكرياً (بفضل دعم كل دول العالم) لكن مستحيل ينتصروا امنياََ و الخلايا النائمة و حتى الأشخاص بشكل فردي راح ينتقموا لحتى يموت آخر علوي بسوريا

  4. لو كان النظام السوري قادر على تحسين معيشة المواطنين فشل اقتصادي اجتماعي علمي و قتل و تهجير نظام فاشل على كل الاصعدة و نهايته وخيمة..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.