مليون ليرة لإطلاق سراح ” ضابط منتوف مختطف ” في السويداء .. و عمليات خطف مستمرة للمدنيين و العسكريين ( فيديو )

تعرض ضابط في ميليشيات بشار الأسد المحلية، التي يطلق عليها الموالون اسم “الجيش العربي السوري” للخطف في محافظة السويداء، ولم يتم الإفراج عنه من قبل خاطفيه، إلا بعد دفع فدية مالية.

وقالت مصادر إعلامية موالية، إن الملازم الذي تعرض للخطف، يدعى علاء محمد، وينحدر من قرية نهر البارد في سهل الغاب بريف حماة الغربي.

وأضافت أن ذويه دفعوا مليون ليرة سورية، وذلك بعد تخفيضات حصلوا عليها، بوساطات أهلية وسياسية، حيث طالب الخاطفون بادئ الأمر بمبلغ 10 مليون كفدية.

وأشارت إلى أن الملازم فقير الحال “منتوف وعايف حاله ويا دوب معه أجار طريق الروحة والرجعة”.

وبعد ساعات من الإفراج عن الضابط، أكد مصادر إعلامية موالية، خطف النقيب غسان جميل عمران، والمجندين جعفر إبراهيم حبيب، وسليمان أحمد بركات، أثناء توجههم إلى مطار الثعلة العسكري.

وتشهد محافظة السويداء عمليات خطف متواصلة، لا تستثني مدنياً ولا عسكرياً، وسط تسيب أمني، وشراكة في كثير من الأحيان بين أفرع الأمن والخاطفين.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫2 تعليقات

  1. دويلة آل الوحش العلمانية البعثيه الفاشية الارهابية.
    لا ارهاب بعد ارهابهم.

  2. هذه واحده من انجازات القياده الحكيمه للبلد و للمواطن , قبح الله وجهك يا بشار العرص .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.