هل انتهى منافس دوري أبطال أوروبا إلى الأبد ؟

كشف رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، ألكسندر تشيفرين، أن الأندية الكبرى في “القارة العجوز” كانت ستخسر شعبيتها ومكانتها في قلوب عشاق اللعبة، إذا مضت قدما في خططها لإقامة دوري السوبر الأوروبي.

وأبلغ المسؤول السلوفيني، الذي يخوض انتخابات رئاسة الاتحاد الأوروبي للاستمرار في منصبه دون منافس، اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد القاري بأن خطر دوري السوبر الأوروبي زال عقب مناقشات “صريحة ومباشرة” بين الاتحاد الأوروبي والأندية.

ونقلت وكالة “رويترز” عن تشيفرين قوله “قبل انتخابي مباشرة في 2016، كانت بعض الأندية الأوروبية تدرس اقامة بطولة منفصلة لها”.

وأضاف رئيس الاتحاد الأوروبي “يويفا” “لكننا تحدثنا سويا واستمعنا لحجة كل طرف وتفهمنا رغبات الجميع، وفي النهاية اجتمعنا على كلمة سواء”.

وأكد دوري السوبر الأوروبي لن يعرف طريقه للنور طالما استمر في منصبه رئيسا للاتحاد القاري، وكذلك ما بقي أندريا أنيلي رئيسا لرابطة الأندية الأوروبية، لافتا إلى أن ذلك “ليس وعدا بل حقيقة”.

وحث تشيفرين الاتحاد الدولي (الفيفا) على تفهم أسباب الاتحاد الأوروبي في معارضة خطط المؤسسة الدولية الحالية لإقامة بطولتين جديدتين وهما الدوري العالمي للأمم، وتوسيع كأس العالم للأندية.

وأوضح “عندما أبلغنا الفيفا بعدم موافقتنا على هذه المقترحات، أظهرنا احتراما لهم ولكرة القدم واللعبة التي نعشقها ويجب أن نحميها”.

يشار إلى أن دوري السوبر الأوروبي المفترض اعتبره كثيرون مهددا لبطولة دوري أبطال أوروبا الشهيرة، التي ينظمها الاتحاد الأوروبي والتي تحظى بشعبية هائلة وتعد أنجح بطولة للأندية في العالم.

وأعلن رئيس الفيفا، جاني إنفانتينو، عن خطة لرفع عدد الأندية المشاركة في كأس العالم للأندية من 7 إلى 24 اعتبارا من 2021، وتعديل صيغة المسابقة، إضافة الى إطلاق دوري عالمي للأمم، في إصلاحات يؤكد أنها ستدر على اللعبة عائدات إضافية بقيمة 25 مليار دولار، لكن الاتحاد الأوروبي لا يرحب بها لاعتبارات مختلفة بينها ضيق الوقت وضغط المباريات المستمر. (Reuters)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.