وكالة روسية : ” كا ر ثة أسرية سورية… أب و أم يدفعان أولادهم الـ 10 للتسول رغم امتلاكهما عقارات و سيارة و أموال “

قالت وكالة روسية في خبر بعنوان “كارثة أسرية سورية… أب وأم يدفعان أولادهم الـ10 للتسول”، إنه “رغم امتلاكهما الأموال بدليل وجود عقارات وسيارة مسجلة بأسمائهم الصريحة، دفع والدان سوريان أولادهم الـ10 إلى ممارسة التسول في الشوارع”.

وذكرت وكالة “سبوتنيك” الروسية، السبت، أن “رئيسة الفريق التطوعي في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل السورية، فداء دقوري، قالت إنه تم رصد 17 حالة تسول منهم ستة أطفال إخوة حيث يقوم والدهم ووالدتهم بتشغيلهم ودفعهم للشارع”.

وذكرت دقوري أن هذا الرصد والمتابعة تمت من خلال الجولات الميدانية التي يقوم بها الفريق لرصد حالات التسول والتشرد التابع لوزارة الشؤون الاجتماعية ومكتب مكافحة التسول بمدينة الكسوة، حيث الجولات مناطق في وسط العاصمة دمشق منها: الحمرا، الجسر الأبيض، حديقة السبكي، الحميدية وجسر الرئيس.

وأكدت رئيسة الفريق التطوعي أنه يوجد لدى هذا الأب والأم عشرة أطفال يقومان بدفعهم جميعهم للتسول، مع العلم أن الأب ليس بحاجة للمال.

وأضافت: هو يملك عقارا من أربعة طوابق كما يملك سيارة، وقد تم أخذ هؤلاء الإخوة الستة لمركز الرعاية لتقديم الخدمة والرعاية اللازمة لهم، كما يتوجب محاسبة الأب والأم بأشد العقوبات لكونها ليست المرة الأولى التي يقومان فيها باستغلال أطفالهما ودفعهما للتسول.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫2 تعليقات

  1. في سؤال محيرني. ظاهرة التسول ليش منتشرة باوساط السوريين اكتر من باقي الشعوب. وهون عم نحكي عن أشخاص مو بحاجة للتسول يعني ناس معتبرة التسول مهنة . التسول عند كتير من السوريين حتى يلي عايشين باوروبا شطارة وفهلوة وما فيها اي شي معيب حتى انهم بعلمو بعضهكم على فنون التسول على عكس باقي الشعوب يلي بتعتبر التسول عيب وعار.

  2. مستغرب أفندي
    مثل هذه الأخبار عبارة عن أكاذيب لاتنطلي إلا على أمثالك
    يراد منها الايحاء بأن ازدياد التسول في سوريا هو مهنة للبعض كما تفزلكت حضرتك ..وأنه لا وجود للفقر و الأزمات ،
    يعني سوريا بخير كما يقول البعصيين ..وحتى المتسولين أغنياء.
    ويا كذاب انا عايش بأوروبا ولمعلوماتك المتسولين العرب بشكل عام ظاهرة أشبه بالنادرة..نعم يوجد محتالين أو لصوص عرب..
    لكن متسولين..لا يوجد كذبت ثم كذبت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.