ألمانيا: الخيارات مفتوحة في ظل فشل معاهدة القوات النووية متوسطة المدى

طالب وزير ألماني، الأحد، بالإبقاء على جميع الخيارات مفتوحة، بما فيها إعادة التسلح، في ظل إخفاق معاهدة القوات النووية متوسطة المدى (أي إن إف) التي انسحبت منها الولايات المتحدة وروسياً مؤخراً، في وقت كشفت فيه تقارير استخباراتيه، عن أن موسكو تمتلك حوالي 64 من صواريخ كروز طراز «إس إس سي 8» المثيرة للجدل، أكثر مما كان يعتقد من قبل.

وقال وزير الاقتصاد الألماني بيتر ألتماير لصحيفة «فيلت أم زونتاج» الأسبوعية في عددها الصادر أمس الأحد: «أعوِّل على أن الأمريكيين والروسيين سيصلون إلى اتفاق في النهاية. ولكنني أرى أنه من قبيل الخطأ أن يستبعد البعض أفكار إعادة التسلح من الأساس. قد يُضعف ذلك موقفنا في التفاوض».

وأكد ألتماير أن روسيا لن تراعي المخاوف الغربية، إلا إذا أظهر الأوروبيون والأمريكيون بشكل أساسي حسمهم وقدرتهم على التصرف. وقال: «يعني ذلك بشكل ملموس أنه إذا أردنا في النهاية تحقيق نزع تسلح حقيقي، فيتعين علينا ألا نستبعد أي خيار بشكل قاطع من البداية».

وفي السياق نفسه، نقلت صحيفة «فرانكفورتر ألجماينه تسايتونج» عن مصادر استخباراتية، أن روسيا تمتلك 64 صاروخاً من طراز «إس إس سي 8»، يمكن أن تكون مسلحة برؤوس نووية، وهو أكثر مما كان يعتقد سابقاً. (DPA)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.