مستشار أردوغان : لو أراد المجتمع الدولي رحيل الأسد لأسقطه خلال ساعات

قال ياسين أقطاي، مستشار رئيس حزب العدالة والتنمية، إن حكومة تركيا جعلت من حقوق الإنسان وكرامته القيم الأهم للبلاد، واصفًا تحقيق ذلك خلال السنوات الأخيرة بـ”الثورة الحقيقية”.

جاء ذلك في محاضرة له بإسطنبول، بتنظيم “الجمعية العربية” ومنظمة “بصمات” (غير حكومية)؛ تحت عنوان “التجربة الفكرية والسياسية في تركيا ومستقبلها”.

وبشأن سوريا، أكد أقطاي أن تركيا طالبت الأمم المتحدة بإقامة منطقة آمنة؛ “لأن الفارين من نظام الأسد والقصف كانوا يلجؤون إلى دول الجوار، وهو ما يشكل خطرًا على المعادلة الديمغرافية في سوريا”.

وأضاف أن بلاده “استقبلت 4 ملايين سوري (..) ولكن وجود المنطقة العازلة بحماية تركية أفضل لهم”.

وأكد في هذا السياق أن العمليات العسكرية التي نفذتها القوات التركية بالتعاون مع الجيش السوري الحر شمالي سوريا، ساهمت في عودة 300 ألف سوري إلى بلادهم.

وأشار إلى أن تركيا تقدم الخدمات في هذه المناطق بحسب إمكانياتها، مشددًا في المقابل أن “لا رغبة لتركيا في البقاء على الأراضي السورية”.

وقال: “لو أراد المجتمع الدولي رحيل الأسد لأسقطه خلال ساعات، لكنهم أرادوا الفوضى؛ فلا يهمهم موت المدنيين”.

واعتبر مستشار الحزب الحاكم بتركيا، أن ما حصل في سوريا واليمن ومصر “ثورات مضادة”، مؤكدًا أن بلاده تقف إلى جانب الشعوب المُحقة في مطالبها. (ANADOLU)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫9 تعليقات

  1. نعم صحيح
    ولو أراد ما تسميه بـ (المجتمع الدولي) اسقاط السلطان تبعك ((إردوغان)) في داك الانقلاب لكان إردوغان اليوم إما في عداد الأموات أو يقبع في السجن بجانب عبد الله أوجلان

    1. غير صحيح
      لقد أراد “المجتمع الدولي” اسقاط أردوغان ومن خلفه مشروع البناء على الأساسات الصلبة المتمثلة بالتاريخ والثقافة والهوية التراكمية لكنه لم يستطع.

      1. نعم لم يستطع
        خليكون مصدقين هي الخرافات
        انصحك يا سيد غير معروف بالبحث عن رأي أستاد إردوغان نجم الدين إربكان فيه
        نجم الدين إربكان الزعيم التركي الوطني الأصيل
        ليس كما المدعي الدي يتعامل مع القضايا السياسية بعقلية التاجر حسب السوق بسوق
        عاند روسيا وبعدين نخ
        عاند أميركا وبعدين نخ
        الآن يلعب على ستين حبل ليشوف لوين الخط الأفضل
        عايش من هون لهنيك
        لو كان فعلا كما تقول لما ظل يتعامل مع إسرائيل
        لو كان فعلا كما تقول لما استغل فتح الله غولن وقوته في تركيا حتى يصل للسلطة على حسابه وبعدين ينقلب عليه
        لو عندك وقت بعدلك الكثير مما قام به من تصرفات وكلها لا تنم إلا عن شخص مدعي وصولي
        انظر حولك من بقي في حزب العدالة والتنمية من قياداته المؤسسة غير إردوغان
        مشكلتنا نحنا الشعوب أننا نصدق ما نسمع
        وكل من يقودونا من حكام ماسكين كتاب ميكيافيلي وعم يطبقوا حرف بحرف علينا

    1. قليل ادب وقليل حياء ولا اعرف من اي كهريز خرجت ونشرت روائحك الكريهة وقذارتك ولا تعتقد ان البلداصبحت ملكا لكم ستهزمون ولن تتاخر هزيمتكم

  2. الحرامي الشبيح رامي مخلوف ايام أولى الثورة السورية خرج في جريدة الأميركية قال امن النظام وبقاء من الأمن الاسراءيل وحدودها مع الجولان الرسالة وصلت إلى الاسراءيل وأمريكا والغرب منافق العاهر عدم المغامرة لي انهم وجدوا من صعوبة أن يجدوا كلب الأمين وفي دوبلمان جديد يحرس حدود الاسراءيل لا يطلق رصاصة منذ 50 عام تقصف دمشق ولا يرد من أين سوف يجدون كلب آخر يقوم بهذه الحراسة حتى روسيا نفسها وصفته مجرد ذيل كلب

  3. الشعب حتى المعارضةنزل لمنع الانقلاب قتل تحت الدبابات انت واحد ياغبي ياعمتستغبي لكونك من شخاخين اوجلان شو وجه المقارنة

  4. غلطان لو أراد المجتمع الدولي التخلص من الارهابي العاهه المدمر للبلد الحقير بشار اين أبيه لما أحتاجوا 20 دقيقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.