ممثلة سعودية تستعين بتركي آل الشيخ لتمثل مع عادل إمام

استعانت ممثلة سعودية بـ #تركي_آل_الشيخ لتُمثل مع #عادل_إمام في أحد الأدوار الفنية، بعدما كشفت أن الزعيم لم يعرفها، لكنه وافق على التمثيل معها حال وافق تركي آل الشيخ.

وكشفت الفنانة السعودية اليمنية ريماس منصور نصَّ حوارها مع عادل إمام، محاولة التعبير عن رغبتها في المشاركة بعمل فني أمام الفنان المصري عادل إمام.

واستعانت ريماس برئيس هيئة الترفيه السعودية، ليساعدها في الوقوف أمام النجم المصري في أحد الأعمال الفنية، مشيرة إلى أن عادل إمام اشترط موافقة آل الشيخ حتى تمثل أمامه.

وكتبت ريماس منصور: “ريماس: متى نمثل مع بعض يا عادل؟… عادل: إنتي مين!؟.. ريماس: أنا ممثلة مشهورة بالسعودية اسمي ريماس منصور… عادل: للأسف مابتابعش كتير مسلسلات خليجية”.

وتابعت: “عادل: بتمثلي من زمان يا ريماس؟ ريماس: إيه من 2007 أنا أمثل وكل أعمالي بالسعودية.. عادل: حنشوف وإذا وافق تركي آل الشيخ حنشتغل مع بعض”.

فيما لم تذكر متى وأين حدث هذا الموقف، إلا أنها أرفقت تغريدتها على تويتر بصورة لها بجوار عادل إمام.

ووفق ما اورد موقع “عربي بوست”، تتزامن التغريدة مع لقاء تركي آل الشيخ مع عادل إمام، السبت 9 فبراير/شباط 2019، للاتفاق على عمل فني جديد بينهما، ويبدو أن نشر ريماس التغريدة بمثابة طلب واستعانة بآل الشيخ، للتوسط لها لدى الفنان المصري.

وقد شارك المستشار السعودي صورة له عبر حسابه على موقع “تويتر”، جَمَعته بالفنان عادل إمام من منزل الأخير.

وجاءت الصورة من توقيع مذكرة تفاهم مع المخرج والمنتج رامي إمام، تم الاتفاق خلالها على أن يكون هناك ظهور خاص للزعيم كضيف شرف، بعمل فني من إنتاج شركة نجله “تروموشون ميديا برودكشن”.

ريماس منصور، هي ممثلة يمنية سعودية، من أب يمني وأم سعودية، وُلدت في الرياض في عام 1983، وحصلت على البكالوريوس في مجال العلوم اﻹدارية، إلا أنها اتَّجهت للعمل الفني.

بدأت العمل الفني من خلال فيلم “مناحي”، الذي شاركت في بطولته مع الفنان فايز المالكي، لتظهر بعدها في عشرات الأعمال التلفزيونية، أبرزها: “غشمشم”، و”الساكنات في قلوبنا”، و”كلنا عيال قرية”، و”سيلفي”، و”العاصوف”.

https://twitter.com/Turki_alalshikh/status/1094013838800883719

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها