وسائل إعلام تركية تتحدث عن ” إحباط صفقة بين الوحدات الكردية و جبهة النصرة ” و تقول إن المخابرات كشفت تفاصيلها ( فيديو )

قالت وسائل إعلام تركية إن قوات الأمن التركي بالتعاون مع مخابراتها أحبطت إتمام “صفقة قذرة” تضمنت عدداً من الصواريخ المضادة للدبابات، كانت قد اشترتها وحدات حماية الشعب من هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة).

وذكرت قناة “TRT Haber” التركية، الأربعاء، بحسب ما ترجم عكس السير، أن قوات الأمن التركية تلقت معلومات استخباراتية تفيد بعقد وحدات حماية الشعب صفقة مع هيئة تحرير الشام لشراء صواريخ مضادة للدبابات، وعزمهم شحنها إلى مدينة منبج عبر الشمال السوري.

وأضافت أن قوات الأمن اتخذت التدابير اللازمة، وشددت من رقابتها الأمنية، حيث تمكنت من ضبط الحمولة مخبأة على متن شاحنة أوقفها عناصر الأمن التركي على طريق (عفرين – اعزاز) السريع.

وأشارت القناة إلى أن وحدات حماية الشعب تسعى لجمع الأسلحة الثقيلة قبل إطلاق تركيا لعمليتها العسكرية في منطقة شرق الفرات، مضيفة أن الصفقة تكشف عن وجود “علاقة قذرة” تجمعهم بكيان هيئة تحرير الشام.

وختمت بالقول إن الحمولة المضبوطة دفعت قوات الأمن التركي لتشديد رقابتها في الشمال السوري لضمان عدم وصول الأسلحة الثقيلة إلى وحدات حماية الشعب في منبج.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫13 تعليقات

  1. النصرة وداعش وحدات كردية خلق لتفتيت وتقسيم منطقة برعاية ودعم أوروبي امريكي اسرائيلي

  2. ولكن امريكا تدعم الاكراد دائما بلاسلحه ؟
    معلومات استخباراتيه غبيه جدا
    واقول اذا كان الخبر صحيحا فهذا اتهام واضح من تركيا لتحرير الشام على دعم الاكراد وهذا يدل الى ان دور تحرير الشام بلنسبه لتركيا انتهى
    عندما انظر الى تركيا بعين الاسلام ارى فيها عبد الحميد
    وعندما انظر اليها بعين السياسه اراها الشيطان نفسه

  3. مسرحية من انتاج مخابرات التركية وهي زريعة وبضغط الروسي لضرب الجبهة النصرة وابعادهم من الادلب.

  4. هذه الصفقة ليش لها وجود الا في بنات أفكار وخيال تركيا للربط بين تنظيم القاعدة الإرهابي المتمثل بجبهة النصرة وبين وحدات حماية الشعب الكردية. هذا الربط الخيالي إعلاميا يشفي غليل تركيا بعد الخوازيق المتتالية من الغرب المتعاطف مع الأكراد ضد تتار العصر الحديث مرتزقة أردوغان الذين عاثوا في عفرين فسادا وإجراما دون وازع ديني ولا أخلاقي. طبعا أخواننا العرب الذين نحن منهم ولنا الشرف…هم لا يمثلون عصابات الزئاب المنفلتة بمسمى تجميلي ‘الجيش الحر’ الذي يقوده أردوغان المنافق الديني والحاقد على الأكراد، والذي يعيش أحلام السلاطين وأوهام الإمبراطورية العثمانية التوسعية في القرن الحادي والعشرين.

  5. جبهة النصرة وداعش تديرهما المخابرات التركية والهدف تدمير الثورة السورية

  6. طوال سنوات الثورة كانت الفصائل المتشددة تساند بعضها ضد الثوار فعندما كان الثوار يقاتلون داعش يضربهم الأكراد بنفس الوقت وعندما يتحولون نحو الأكراد لصد هجماتهم يهاجمهم الدواعش و هكذا خسر الثوار معظم أراضيهم ليتحول القتال بعدها بين الفصائل المتشددة في الجزيرة السورية برعاية أميركية .

  7. رغم كرهي لطرفين ولكن هذه الاكذوبة لاجتياح ادلب و اعتقد بوصلة الحرب اشرت الى النصرة ..يعني قربت.

  8. ليش ناقصهم مضادات يا ديوث
    مو كل يوم بتعوي انت و قطيعك و انو الأمريكان كل يوم عما يدخلو آلاف الشاحنات المحملة بما لذ و طاب. بعدين هدول ارزال الشام و النصرة مو كلهم معهم هواتف تركية و اجهزة الاتصالات كلها تركية ، بس شكلك طوبزت للروسي مرة تانية و تخليت عنهم كورق تواليت متل ما تخليت عن العبيد تبع الغوطة و الدير .
    بعدين صرعتنا عملية و عملية خيووو تعا بقى الجماعة ما لدهم يحاربو جيب زبالتك التركمانية و حطهم

  9. التعاون بين جبهة النصرة وال ب ك ك موثثق بالادله منذ بداية ضهور القاعده والادلة كثيرة جدا وليعلم الجميع بان قيادات الجبهة اغلبهم صناعه استخباراتيه غربيه وعلى راسهم الساقط الجولاني الذي طالما افتى بقتال الحر باعتبارهم مرتدين والنهي عن قتال ال ب ك ك لانهم مسلمين على حد زعمه فماذا نفهم من ذلك ?

    1. نفهم من ذلك بان الديوث باع عبيده و طوبز و رضخ للقيصر الروسي و حسب دراسات و ادلة موثقة من جامعات عالمية مؤكدة بانه جبهة النصرة تستخدم ارقام و اجهزة تركية في التواصل الاجتماعي و يوجد لديهم مقرات رسمية في عدة مدن في ديوثستان و آلاف الفيديوهات و هم يمرحون و يسرحون
      و ماذا نفهم من حلف الديوث مع الروس قاتلين الشعب السوري و الإيراني الرافضي عدو أهل السنة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.