وكالة روسية تنشر ما قالت إنها ” قوائم مسربة لأعضاء اللجنة الدستورية ” المنتظرة في سوريا

قالت وكالة “سبوتنيك” الروسية، إنها حصلت على عدد من القوائم المسربة المنسوبة لمكتب المبعوث الأممي للسلام في سوريا غير بيدرسون، مدرج بها أسماء 150 شخصية.

وتحمل القوائم المسربة اسم اللجنة الدستورية السورية مقسمة بالتساوي بين ثلاث فئات هي الحكومة والمعارضة ومنظمات المجتمع المدني التابعة للأمم المتحدة.

ونقلت الوكالة عن مصدر سوري لم تسمه أن “80 في المئة من الأسماء التابعة للحكومة السورية والأمم المتحدة مقبولين وعدد كبير منهم معروف شاركوا من قبل في التعديلات على الدستور في العام وهي شخصيات عامة، لا غبار عليها، ولها تاريخ في العمل السياسي والتشريعي”.

وأشار المصدر إلى أنه لم يتمكن من معرفة مدى دقة ومصداقية الأسماء الواردة ضمن جانب المعارضة، مضيفا:”هذا الأمر يجعلني لا أستطيع الجزم بمدى دقة ومصداقية تلك القوائم”.

ولفت المصدر إلى أن تلك القوائم قد تكون تسريب من جانب مكتب الأمم المتحدة، مؤكدا أن اللجنة كان ينبغي أن تمارس عملها منذ شهور، حيث قام المبعوث الأممي السابق لسوريا ستافان دي ميستورا، بتعطيل عملها عن طريق وضع أسماء بالقوائم وحذف آخرين مما أوجد نوعا من عدم التوافق.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫3 تعليقات

  1. لو كانت لجنة من خمسة اشخاص لما استطاعت الوصول الى اتفاق فكيف سيتفق كل هؤلاء واعتقادي ان الدستور جاهز وهؤلاء هم شهود الزور عليه

  2. الدستور يضعه مجلس منتخب مو امم متحدة؟؟؟!!! على اي حال خلصوا هالدستور و اطبعوه ووزعوه على الناس مشان لازمنا شوي ورق التدفئة و الصوبيا