سائحة أوروبية تعود من رحلة في أفريقيا لتكتشف حشرة تعيش داخل جبينها ! ( صور )

لاحظت سيدة بريطانية بشكل مفاجئ، بعد عودتها من إجازة في أوغندا، نتوءاً يتشكل على جبينها.

وقالت صحيفة “ميركور” الألمانية، بحسب ما ترجم عكس السير، إن المرأة ذهبت فوراً إلى غرفة الطوارئ هناك، وظن الأطباء في البداية أن النتوء عبارة عن لدغة حشرة، وتم إعطاؤها مضادات حيوية.

وبعد ثلاثة أيام من التعب والمزيد من الألم، ذهبت السيدة إلى المستشفى مرة أخرى، وتحول النتوء إلى تورم، ليس على جبينها فقط، بل على جفونها أيضاً.

واكتشف الأطباء في النهاية أن هناك تجويفًا تحت النتوء، ووفقاً للطبيبة فرح شاهي، أخصائية الأمراض المعدية في مستشفى يورك التعليمي، ربما كان داخل التجويف ذبابة صغيرة أو يرقة.

وعالج الأطباء النتوء بالهلام، لمنع تدفق الهواء، ودفع الحشرة إلى سطح الجلد، وفي نهاية المطاف، تمت إزالة اليرقة الحية، وإحضارها إلى مدرسة لندن للطب الاستوائي.

وكشفت التحقيقات أن الحشرة هي ذبابة لوند، وهي نوع نادر يوجد أساسًا في الغابات المطيرة في أفريقيا، ووفقاً للطبيبة شاهي، من المرجح أن يرقات الذبابة كانت في منشفة، ملفوفة على شعر المرأة، وكانت المنشفة في الهواء الطلق.

وتم تخريج المرأة من المستشفى بعد أربعة أيام، بعدما شفي الجرح بالكامل.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق