صحيفة تنشر تفاصيل محاولة ” الانقلاب على البغدادي ” في هذه المنطقة بسوريا

نشرت صحيفة “غارديان” البريطانية، ما قالت إنها تفاصيل محاولة انقلاب فاشلة، حاولت الإطاحة بزعيم تنظيم “داعش” الإرهابي، أبو بكر البغدادي.

ونقلت الصحيفة عن شهود عيان قولهم إن الأعضاء الذين حاولوا الانقلاب، هم أعضاء أجانب في التنظيم.

وبحسب شهود العيان، فقد اشتبك مُحاولو الانقلاب، مع الحرس الشخصي للبغدادي، ليومين، قبل أن يُقبض عليهم ويتم إعدامهم.

وقال جمعة حمدي حمدان لـ”الغارديان”، وهو شاهد عيان، إن الاشتباك وقع في قرية الكشمة المجاورة للباغوز (سوريا) في أيلول الماضي.

وأضاف حمدان الذي يبلغ من العمر 53 عامًا: “رأيته (البغدادي) بعيني. كان في الكشمة، وفي أيلول حاول الخوارج القبض عليه(…) كان القتال شديدا للغاية، وكان لديهم أنفاق بين المنازل. كان معظمهم تونسيين، وسقط الكثير من القتلى”.

وبحسب حمدان، فقد انتقل البغدادي بعد محاولة الانقلاب إلى منطقة الباغوز، وهرب إلى الصحراء أوائل كانون الثاني الماضي.

وذكر حمدان أن البغدادي “حاول أن يظل مختبئا ولم يكن يأتي إلى وسط البلدة معهم، ولكننا كنّا جميعا نعرف مكانهم. استخدم سيارة قديمة من طراز أوبل حمراء اللون”، مشيرا إلى أن “تنظيم داعش رصد جائزة لمن يجلب المخطِّط الرئيسي للانقلاب أبو معاذ الجزيري (وهو جزائري الجنسية)”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. معقولة ابو بغل البغدادي محاصر في منطقة صغيره والتحالف وروسيا وايران المجوسية وأمريكا بعظمتها لا يستطيعون القبض عليه عنجد مسخرة وضحك على الناس الأغبياء اللي مازال يصدق هذه مسرحيات سخيفة كافي الضحك على الناس البسطاء عند جد أحترموا عقولكم قبل عقولنا لا وكمان محاولة أنقلاب كمان هههههه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.