قصة حب تجمع لاجئاً شاباً بمليونيرة سويدية ثمانينية .. و الزواج سيتم قريباً ( فيديو )

بث التلفزيون السويدي تقريراً عن “قصة حب” جمعت بين لاجئ فلسطيني و مدرسة سويدية متقاعدة، ومليونيرة تعمل في قطاع العقارات. تبلغ من العمر 79 عاماً، هي في نفس الوقت مليونيرة في قطاع العقارات.

ويقول التقرير، بحسب ما أوردت شبكة “الكومبس” السويدية، إن بدايات قصة الحب هذه كانت قبل ثلاث سنوات، في الفصل الدراسي، حيث كان حمزة (36 عاماً) طالباً، وأولا سيمونسون (79 عاماً) مدرسة.

ومن المنتظر أن تنتهي قصة الحب هذه بالنجاح بعد ثلاث سنوات من تعقيدات قانونية حالت دون الزواج، وأبرزها عدم امتلاك حمزة لأوراق رسمية لازمة.

وعلقت السيدة السويدية على علاقتها بحمزة بالقول: “أتينا من ثقافتين مختلفتين مع فارق عمر كبير بيننا، وعلى الرغم من ذلك وجدنا الكثير من القواسم المشتركة بيننا، نحن نحب بعضنا وسنواصل حياتنا سوية”.

أما حمزة فقال: “إنه إحساس جميل، عندما يشعر المرء أن هناك شخص قربب منه ومنسجم معه”.

وكان الطرفان التقيا في نيسان 2015 وبعد علاقة حب أعلنا رغبتهما بالزواج، وتقدما بطلب لدى مصلحة الهجرة.

وكانت أولا أرملة وعاشت حياة هادئة بعد زواج سابق استمر 40 عاماً، فيما كان حمزة وصلت إلى السويد في تشرين الأول 2014، قادماً من غزة.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫28 تعليقات

    1. هو قصدو عالمصاري … حسبها مظبوط بيكسر على انفه بصله و بيعيش معها ثلاث اربع سنين لبين الله ما ياخد امانته . بيكون صار عمره 39 40 سنة وقتها بياخد احلى صبيه بالعشرين و بيعوض الذي مضى

  1. يجب محاكمة هذا الزوج بتهمة الاعتداء على القاصر لانو الانسان بس يكبر يرجع يصير طفل

  2. شعب منحط و قذر. معظم اللاجئين الشباب عبدوروا على العجايز ليضحكوا عليهم باسم الحب شعب بندوق.

  3. لا صح ولا شي، مو كل زواج يعني ورث الثروة. في عقود زواج بيطلع الواحد بلوشي. وهي اكيد مو غبية .. يعني اكيد عندها شك أنه اخدها مشان فلوسها واخدة احتياطاتها….

  4. يا اما هي كتير غبية و السويديين معظمون بسيطين او كتير بندوقه و مخبايتلو شي خازوق مبرشم بالمستقبل

  5. قال يا اخد القرد عا مالو … بيروح المال وبيضل القرد عا-الو
    مبروك للعروسين
    اللهم اجعله زواجا صالحا فيه خير للمجتمع الإنساني

  6. طيب شو زاعجكن انتو؟
    الزلمة حربوق
    الزلمة لا غلط و لا اخد مصراتها و كبا بالشارع و لا نصب عليها. كل ما هنالك اتجوزو
    بس عين ديقة
    لو يصح للواحد فيكن عمرا ١٠٠ سنة ما بقصر

  7. بكرة بتموت هل كركوبة وبتطلع كاتبه كل أملاكها لجمعيات حقوق الحيوان ….. وبيصير يعوي بلكي بيطلعله شي من الورتة

  8. لو كانت بنت عادية مسلمة من سورية اكبر منه سنة وحدة بس كان من السابع المستحيلات يحبها او فكر يتزوجها .. لكن طالما سويدية ابو عربوش ما عنده مشكلة حتى لو كانت اكبر منه بمية سنة .. شعب زبالة

  9. الحب أعمى والله عليم ازا ها الحب للطرف الثاني او للمصاري. مبروك على الحالتين وعقبال كل العزابية داخل الوطن العربي وخارجه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.