ألمانيا : حظر نشاط الأئمة الأتراك في السجون

أعلنت وزيرة العدل في مقاطعة ساكسونيا السفلى بألمانيا، باربرا هافليزا، تجديد الحظر المفروض على أئمة الاتحاد الإسلامي التركي للشؤون الدينية لممارسة الأنشطة الدينية داخل السجون.

وأفادت هافليزا في تصريح لصحيفة “هانوفرسك الغيماينه زايتونغ” الألمانية، أن “الائمة يحصلون على رواتبهم من تركيا، وهم مكلفون بإرسال تقارير إلى السلطات التركية”.

وأضافت هافليزا، أن المعلومات التي يجمعها الأئمة من السجون، ربما تُعرض السجناء الأكراد، وأنصار حركة الخدمة للخطر، مشيرةً إلى فشل الاتحاد الإسلامي التركي للشؤون الدينية في التخلص من التبعية للسلطات التركية والتحول إلى مؤسسة ألمانية تعمل وفق القوانين البلاد.

يُذكر أن وزارة العدل في ساكسونيا السفلى، أعلنت في نهاية يناير(كانون الثاني) الماضي، إنهاء تعاونها مع الأئمة القادمين من تركيا في إطار الخدمات الدينية للسجناء، الذين ترسلهم رئاسة الشؤون الدينية التركية وتدفع رواتبهم.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.