الحرس الثوري الإيراني : الرد على تفجير زاهدان لن يقتصر على حدود بلادنا

توعد الحرس الثوري الإيراني بانتقام “قاس” على الهجوم الذي أسفر عن مقتل 27 من عناصره اليوم الأربعاء قرب مدينة زاهدان، مؤكدا أن الرد على العملية لن يقتصر على حدود إيران.

وقال مساعد قائد الحرس الثوري، اللواء علي فدوي، في تصريح لوكالة “فارس”: “إن ردنا سيأتي دفاعا عن الثورة الإسلامية ولن يقتصر على حدودنا”.

وأضاف القيادي الإيراني: “إن الأعداء سيتلقون ردا قاسيا جدا من قبل الحرس الثوري مثلما حدث في السابق”.

وسبق أن أكد الحرس الثوري مقتل 27 من عناصره وإصابة 13 آخرين جراء هجوم انتحاري نفذ بواسطة سيارة مفخخة واستهدف حافلة كانت تقلهم قرب مدينة زاهدان في محافظة سيستان بلوشستان جنوب غرب إيران.

وأعلن تنظيم “جيش العدل”، الذي تعتبره إيران إرهابيا وينشط في المنطقة، مسؤوليته عن التفجير.

وتقول السلطات الإيرانية إن مسلحي التنظيم لديهم معاقل عديدة على أراضي باكستان قرب حدود الجمهورية الإسلامية، وحملت مرارا السلطات الباكستانية المسؤولية عن الهجمات التي تتعرض لها إيران من الجانب الغربي لحدود البلدين. ()

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.