سعد الحريري يعلق على مصافحته لبشار الأسد و على ” انتصار ” الأخير في سوريا ( فيديو )

قال سعد الحريري، إن أصعب لحظات حياته كانت لحظة مصافحته بشار الأسد.

وخلال مقابلة مع قناة النهار اللبنانية، أظهرت الإعلامية نايلة تويني صورة للحريري وهو يصافح بشار الأسد، فعلق عليها بالقول: “صعب أن يسلم الشخص على من قتل والده”.

وعندما قالت الإعلامية للحريري “يقولون إن الأسد انتصر”، رد عليها بالقول: “على من انتصر؟ على مليون قتيل في سوريا أم على 10 ملايين مهجر”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫7 تعليقات

  1. والله لولا تآمر الجميع على الشعب السوري كنّا شفنا الحيوان معلق في ساحة المرجة من سنة ٢٠١٣

  2. لم ولن ينتصر والله واقسم على ذلك ان الله لاينصر القوم الظالمين انها قصة طويله لم تنتهي بعد والاسد ومن والاه سيذوقون طعم الذل والهوان على يد الشعب السوري عاجلا ام اجلا وعندما تتحدث عن مليون قتيل سوري فانه هناك منهم مائة وخمسون الف قتيل علوي كلهم شباب هذا يعني بان الطائفة النجسة معرضة للانقراض وسيقطع الله دابر الذين كفروا اما نحن فالحمد لله سقط الكثير مننا شهداء لكن عددنا في سوريه البالغ عشرين مليون قادر على النهوض من جديد اما هم فلن يستطيعوا ان يقوموا ابدا لان نظامهم قد مات سريريا ويعيش الان على الاكسجين الروسي الايراني في غرفة الانعاش

    1. هي الأسطورة الملحمية منين عما تكتبها من الكامب بألمانيا من خلف الكمبيوتر، والعشرين مليون يلي ذكرتهم قاعدين جنبك ولا بعدهم بتركيا ولا علقانين باليونان، ولمعلوماتك العلوية عما يتازوجو مع الروس والإنتاج بلش.

  3. الم يقيموا ثورتكم على نصره الاسلام أين أنتم الان مذلولين في درعا وحمص و حلب الى اخره أنتم لاتريدون سوريا بل تريدون نصرة الاسلام وها هو الله نصر الحق واذل من هو في نيه ذُل السوري كل العالم معكم وخسرتم لان الله مع سوريا وانتم مذليوين كل العموسوف تغيرون الحج من مكة الى قصر المهاجرين
    انتصر الاسد وانتصرت سوريا لان سوريا الله حاميها

  4. عائلة مجرمة
    أبو أبو رقبة المدفوس الهرطوقي المجوسي النصيري كان قد قتل والده رفيق الحريري . والآن أبو رقبة قتل نصف مليون سوري .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.