مجلة فنية : وفاة فنانين سوريين خلال يومين

قالت مجلة “لها” الفنية، الخميس، إن “الوسط الفني السوري فجع مرتين بوفاة المخرج السوري ​غسان جبري​ عن عمر ناهز 86 عاماً متأثراً بمرضه الخميس، وذلك بعد رحيل المخرج والممثل المسرحي فرحان خليل الأربعاء”.

وعمل الراحل في الإخراج المسرحي والتلفزيوني منذ عام 1961، وشغل رئيس دائرة التمثيليات، دائرة المخرجين.

ودرس جبري في المعهد العالي للفنون الدرامية، وفي مركز التدريب التابع لجامعة الدول العربية، ثم أُرسل إلى ألمانيا في دورة تدريبية استمرت ستة أشهر، لكنه قبل العمل في التلفزيون، كان عضواً مؤسّساً في “ندوة الفكر والفن” عام 1958.

ومن أعماله الدرامية “أعيدوا صباحي” و”صور ضائعة” و”الطير” و”النصية” و”القيد” و”طرائف أبي دلامة” و”لك يا شام” و”انتقام الزباء” و”وضحة وابن عجلان”.

وكانت المنية وافت المخرج المسرحي والممثل السوري فرحان خليل، عن عمر ناهز 65 عاماً، إثر إصابته بنوبة قلبية حادة.

وخليل من مواليد 1954 مدينة اللاذقية الساحلية، له العديد من الأعمال المسرحية والفنية كان آخرها مسرحية “المعمل”

ومن مؤلفاته في المونودراما “صوت امرأة”، “أحدب نوتردام”، “موت الحلاج وفرحه”، “القبلة الأخيرة لديدمونة”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.