نتنياهو يعترف بتوجيه ” رسائل صاروخية ” لإيران قرب هذه المدينة في سوريا

اعترف رئيس وزراء إسرائيل، بنيامين نتنياهو، بتنفيذ بلاده ضر بة جديدة ضد سوريا، بعد يوم من “إعلان الجيش السوري أن طائرة إسرائيلية مسيرة أطلقت صواريخ قرب مستشفى مدمر وموقع مراقبة عسكري”.

وقال نتنياهو للصحفيين يوم الثلاثاء قبل توجهه إلى بولندا لحضور مؤتمر دعت إليه واشنطن: “نقوم بعمليات كل يوم ضد إيران، بما في ذلك أمس، في كل وقت، ضد إيران وضد محاولتها ترسيخ وجودها في المنطقة”.

وقال نتنياهو في الأسابيع الماضية إن إسرائيل نفذت مئات الهجمات ضد سوريا خلال السنوات القليلة الماضية، وسوف تكثف هجماتها بعد انسحاب القوات الأمريكية المزمع من شمال سوريا.

وقالت قناة عبرية أن هناك أهدافا من وراء العملية العسكرية الهجومية على الجولان السوري.

وذكرت القناة العبرية الثانية، مساء الثلاثاء، أن الهدف الحقيقي من وراء العملية الهجومية الإسرائيلية على هضبة الجولان السورية هو توجيه رسالة إلى كل من سوريا وإيران و”حزب الله” اللبناني، وهي رسالة تتمثل في عدم السماح بإقامة جبهة مشتركة لهم في الجولان أمام إسرائيل.

وأوردت القناة العبرية أن الهجوم الإسرائيلي يبدو كان موجها ضد وحدات لحزب الله عادت للمنطقة من جديد، وانضوت داخل الجيش السوري، بحسب زعم القناة العبرية، وبأن إسرائيل تريد توجيه رسالة لـ”حزب الله” وإيران تقضي بعدم إقامة جبهة جديدة أو قاعدة جديدة في هضبة الجولان السورية والعمل ضد إسرائيل. (RT)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.