” أشعر أنني عربي ” .. مادورو يستنصر العرب : وا معتصماه !

قال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، إن الولايات المتحدة تريد وضع يدها على فنزويلا والاستيلاء على ثرواتها، مؤكدا أن تهديد ترامب بالغزو خلق شعورا وطنيا عظيما ترجم بمزيد من التماسك في صفوف القوات المسلحة.

وحذر مادورو في مقابلة مع قناة “الميادين” الولايات المتحدة من مغبة التجرؤ على مس ذرة تراب من فنزويلا مشيرا إلى أن بلاده ستصبح فيتناما جديدة ضد الإمبريالية.

ودعا الرئيس الفنزويلي الشعوب العربية والإسلامية إلى دعم فنزويلا وهم يعرفون ما يجب القيام به في حالات كهذه، قائلا: “أعلم أنكم سوف تتفاعلون وتنهضون لدعمنا، وستكون للإمبريالية فيتنامات عديدة في أماكن أخرى من مختلف أنحاء العالم، لنردع الجنون الإمبريالي، ولنوقف عدوان ترامب على فنزويلا، لنستعد جميعا ونحن نعتمد عليكم جميعا أيها الأشقاء العرب وإذا تعرضّنا يوما ما لعدوان مباشر أدعوكم لتهبوا فورا للدفاع عن فنزويلا”.

وأبدى الرئيس تأثره بتضامن الشعوب العربية مع فنزويلا لا سيما تضامن الشعب الفلسطيني وخاطب الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين بالقول: “كل محبّتنا لكم، وأسأل الله أن يبارككم. التزامنا معكم ثابت، وأريد أن تطمئنوا إلى أن هذا الرئيس الذي ترونه أمامكم هنا في فنزويلا يعتبر نفسه رئيسا فلسطينيا”.

وأضاف “أشعر أنني فلسطيني، أشعر أنني عربي، وأشعر بأنني جزء من هذه القضية التاريخية، أشعر بذلك بصدق وبعمق، وأنا أقدّر كل دعمكم، فنزويلا لن تتخلى أبدا عن القضية الفلسطينية ونمثل التضامن الحقيقي مع فلسطين ومع استقلالها ومع حق الشعب الفلسطيني بتقرير المصير والعيش بسلام”. (SPUTNIK)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫10 تعليقات

  1. روح طز فيك يا شيوعي لك شو هالزمن يلي خلقنا فيه يلي صار كل قاذورة ووسخة ديكتاتوري ذالل شعبو وبدو يلزق بكرسي السلطة بدو يلزق حالو فينا
    حل عنا يا، الله يلعنك ويلعن الشيوعي تبعك

    العرب طول حياتهم رأس ماليين وما خربنا الا الشيوعيين والاشتراكيين والافكار القذرة الدخيلة يلي خلت الشرق الاوسط المجيد والشعوب السامية العريقة تصير شعوب فاشلة ومضحكة للعالم

    بس يلي بيشوف تحت الخبر من وين “سبوتنيك” الروسية بيعرف انو كل هالحماس لدعم الديكتاتورين واذلال الشعوب وقتل الحرية هو مدعوم روسيا، الروس انجس شعب بالعالم واتمنى من الله يبعت فيهم برد قارس ما يتحملوه ويتجمدو ويريحنا منهم لهلحيوانات

  2. يا زلمي نحن الي عنا رفعو اعلام تركيا و حاربو بلدهم
    جاي تنتصر باكتر شعوب العالم خيانة و نفاق هههههههه

  3. هذا إما جحش أو مجنون
    خدهم لعندك و شوف شلون ثاني يوم بدك تروح تبوس رجل الإمبريالية و الاستعمار لتخلص منهم

  4. اعيش لا جئا منذ سبعين عاما واسمع التضامن مع فلسطين ومع شعبها ولكني اجد نفسي محاربا اينما ذهبت وعندما اصل اي مكان تكون كلمة فلسطيني رمزا للاضطهاد والاعاقة والرفض وينطبق هذا على كل انحاء العالم باستثناء بعض الدول الاوروبية
    واليوم وبعد مرحلة اليأس التي وصلت اليها من عودة او دولة وارى حتى عباس الذي يسمى رئيسا فلسطينيا يظهر الاسى والحسرات ويقلق على الشباب الاسرائيلي ومستقبله ولا يذكر الشباب الفلسطيني على لسانه وتكثر التصريحات والمتجارة بالقضية من اركان الارض الاربعة
    بالامس سمعت آخر نمرة عربية للمتجارة بالقضية صدرت من الحوثي في اليمن واليوم يأتي دور مادورا لينضم لجوقة المتاجرين ولست ادري لماذا لا تظهر كلمة فلسطين على اي لسان الا عتدما يتعرض احدهم لخطر السقوط ولنا من الزعامات العربية خير دليل

  5. إذا كنت أتعاطف معك يا مادورو فذلك لسبب واحد وهو انك مهدد من قبل بلطجي مافيوزي صهيوني لايعرف سوى المادة والمال وكيف يمكن ان يجمع اكبر كمية منه وهو هذا المدعو ترامب أبو بريص وهناك سبب آخر وهو أنك تعتمد على العربان الذين لايجرؤن على مخالفة هذا البلطجي ولك عبرة في سلمان وابن سلمان ويلي خلف آل سلمان فكيف لك ان تكون عربي ؟ للأسف يا مادورو أفندي أيام العروبة الوطنية الشهمة مفقودة في الوقت الحاضر وليس لنا إلا الدعاء لها بالعودة لأننا بأمس الحاجة لها من اي وقت مضى.

  6. اشفق عليك ! اتشعر بأنك غير ذا قيمة ,مسلوب الكرامة , منزوع الشرف , شاحذ اللقيمة , محشي بالغباء , مركوب من تأريخ كاذب , شاعر بالنقص بين كل الامم , متكبر على من انك اجوف من الطبل الاجوف ! اذا شعرت بكل هذا فمرحبا بك بين قطيع الحمير !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.