نقيب المعلمين : لا نقبل أن يعمل المعلم سائق تكسي أو بائع خضرة .. و من باع الدولة و الوطن لن يحصل على شيء من النقابة

قال مسؤول نظامي إنه سيتم رفع تعويض طبيعة العمل للمعلمين، وقد تم وضع الترتيبات النهائية بين وزارتي التربية والمالية لإصداره كمرسوم.

ونقلت صحيفة “الوطن” الناطقة باسم النظام، عن نقيب المعلمين “وحيد زعل” قوله إنه “سيتم رفع تعويض طبيعة العمل للمعلمين من 7 إلى ما بين 25 إلى 30 بالمئة”.

وأضاف زعل: “المدرس يجب أن يكون له اهتمام خاص لأن التعليم هو الأساس والبنية الحقيقية للدولة ولكن الكل يعي أن البلد تعيش في ظل حرب حصار اقتصادي، والدولة تسعى إلى تحسين راتب المعلم والموظفين عموماً”.

وفيما يتعلق بما تم تداوله عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، حول اقتحام وزارة التربية للبيوت لضبط المعلمين الذين يعطون دروساً خصوصية، قال زعل إن “الوزارة تتابع المدرس الذي يعمل في مؤسسات تعليمية غير مرخصة ومخالفة في حين ضمن المرخصة فإنه يعتبر حقاً للمعلم أن يدرس فيها ولا يوجد ما يمنع ذلك”.

وأضاف: “لا نقبل أن يمارس المعلم مهنة سائق تكسي أو بائع خضار بل يمارس مهنته كمدرس لكن ضمن إطار منظم ومؤسسات مرخصة”.

وأشار إلى أنه يوجد ضابطة عدلية هي التي تمارس عملها تحت إشراف وزارة التربية بشكل منظم وقانوني وليس كما تم تصويره عبر بعض صفحات فيسبوك.

وأعرب عن أمله في أن يتقدم أي مدرس تعرض لهذا الموقف بشكوى رسمية بأنه تم اقتحام منزله لضبطه وهو يعطي دروساً خصوصية، زاعماً أن الوزارة تتحرك بناء على شكاو بوجود مؤسسات غير مرخصة وفي حال ثبت ذلك فإنه تفرض بحقها عقوبات مادية.

وفيما يتعلق بموضوع المعلمين الذين “خرجوا بحكم المستقيل”، قال إن “المعلم يحصل على حقوقه من النقابة إذا كان شريفاً ولا يوجد حوله شيء يخل بأمن البلد وفي حال ثبت عكس ذلك فبكل تأكيد لن يحصل على ذلك لأنه باع الدولة والوطن وأخل بنظام النقابة، مؤكداً أنه تتم دراسة كل حالة على حدة بالاعتماد على دراسات الجهات المختصة في هذا المجال”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫4 تعليقات

  1. المعلم الأول والخضرجي الأول حافر الجحش باع الجولان مع تحصينات خط ماجينو (مايسمى تحصينات الجولان) لأن الناس تعلم أن هندسة وتصميم خط ماجينو كان في وقته لايمكن اختراقه، وحتى أنه منع هتلر والجيش النازي من دخول فرنسا حتى قاموا بالالتفاف على فرنسا من بلجيكا. ياترى هل مسموح لحافر الجحش كمعلم أول أن يبيع الجولان؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.