ميركل تحذر من تعزيز دور روسيا و إيران في سوريا إثر انسحاب القوات الأمريكية

لا تنظر ألمانيا إلى الانسحاب الأمريكي المرتقب من سوريا بعين إيجابية

. وقالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل السبت ردا على سؤال في مؤتمر ميونيخ للأمن: “هل هي فكرة جيدة للأمريكيين الانسحاب فجأة وبسرعة من سوريا؟ ألن يعزز ذلك قدرة روسيا وإيران على ممارسة نفوذهما؟”.

ورغم التحذيرات الألمانية إلا أن واشنطن تبدو مصممة على الانسحاب من سوريا، وتعمل في الوقت في نفسه على إقناع بقية حلفائها الأوروبيين بالبقاء، وحذرت ميركل من مخاطر خلق فراغ في المنطقة.

ومن جانبه، تساءل وزير الخارجية الفرنسي جان-إيف لو دريان عن السبب، الذي يدفع بالولايات المتحدة لخلق هذا الفراغ الذي يصب في مصلحة خصمها إيران، معتبرا أن المقاربة “غامضة”.

وانتقد مصدر حكومي فرنسي خطوة إدارة ترامب بالقول إنها معادلة “نحن راحلون، أنتم باقون”.

وأضاف المصدر “يحاول (الأمريكيون) التعاطي مع نتائج قرار متسرع، ويجبروننا على تحمل المسؤولية”، متابعا أن “المشاركين في التحالف كانوا موحدين في رفضهم فكرة البقاء في سوريا بعد مغادرة الولايات المتحدة”.

وأكد وزير الخارجية البلجيكي ديدييه ريندرز أن الولايات المتحدة أبلغت شركاءها في التحالف الدولي، أن قواتها ستغادر سوريا “خلال أسابيع بدلا من أشهر”.

وفاجأ هذا القرار الحلفاء، بينهم فرنسا التي تنشر 1200 عنصر في المنطقة مع سلاح مدفعية، وتتولى قواتها تدريب الجيش العراقي. (AFP)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.