بشار الأسد للأكراد : ” الأمريكي لن يحميكم و لن يضعكم في حضنه “

قال بشار الأسد، في خطاب له بدمشق الأحد، إن أمريكا لن تحمي أكراد سوريا.

ووجه بشار كلامه قائلاً: “نقول لهذه المجموعات التي تراهن على الأمريكي إن الأمريكي لن يحميكم”، في إشارة إلى المقاتلين الأكراد، وأضاف “لن تحميكم سوى دولتكم، لن يدافع عنكم سوى الجيش العربي السوري”.

وفي نفس السياق، قال الأسد موجهاً خطابه للأكراد (وحدات الحماية الكردية – قوات سوريا الديمقراطية): “الأمريكي لن يضعكم لا في قلبه ولا في حضنه، الأمريكي سيضعكم في جيبه لكي تكونوا أداة المقايضة مع الدولارات التي يحملها”، قبل أن يواصل: “إذا لم تحضروا أنفسكم للدفاع عن بلدكم وللمقاومة، فلن تكونوا سوى عبيد عند العثماني” في إشارة إلى تركيا.

وأضاف: “عندما نقف في موقع واحد وفي خندق واحد ونواجه عدوا واحدا ونسدد باتجاه واحد بدلا من أن نسدد على بعضنا البعض عندها لن يكون هناك قلق من أي تهديد مهما كان كبيرا وعظيما ولكم اليوم الخيار بأن تحددوا ما هو حكم التاريخ عليكم الذي لن يرحمكم وسوف يقارن بينكم اليوم وبين أخوتكم من السوريين الذين أخذوا موقفا منذ الأيام الأولى وقدموا التضحيات ودافعوا عن بلدهم وطردوا الإرهاب وحافظوا على السيادة”.

وختم: “لكم الخيار أن تكونوا أسيادا على أرضكم وفي وطنكم أو عبيدا وأجراء عند المحتل وكما تلاحظون أنا لن أذكر من هي هذه المجموعات ولكن كما هي العادة لعدة ساعات أو ربما خلال أيام ستصدر بيانات تهاجم الخطاب وعندها ستعرفون من هو المقصود على مبدأ كاد المريب أن يقول خذوني”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫14 تعليقات

      1. أصلي يعود لسيدنا الحسن إبن علي بن أبي طالب من سبط الرسول الكريم وأما نسبك من أهل الكهوف في الجبال الهمج الذين فلا أصل لهم .يا غير معروف

        1. يا بدوي ما دام أصلك لحسونة شو جايبك لهون عبلدنا انقلع عبلدك بين الجمال والخواريف يا سعودي

  1. في الأمس ظهر الرويبضة السيساوي القومجي أسعد هيكل على الجزيرة ليتشدق بأن السلطان العثماني سليمان القانوني رحمه الله هو الأب الروحي و المؤسس الحقيقي لداعش, سليمان القانوني لم يكن في نظر المؤرخين الغربيين الذين يكرهون الأتراك مجرد قائد عسكري محتل وصل بجيوشه الى بولندا و النمسا و المجر و بلاد البلقان فقط بل كان أول من أسس للدولة الدستورية الحديثة حتى أن القائد الألماني العظيم الذي أسس دولة ألمانيا الحديثة اقتبس مبادىء الدولة الألمانية المدنية منه وفق الألمان انفسهم.
    لقد أنصف الالمان و الغربيين عدوهم بينما اهانه الفاشلين العلمانيين الفاشيين القومجيين العرب.
    و ها هو اليوم قاتل الشعب السوري العلمانجي بشار ذنب الكلاب الروس و حذاء الأيرانيين و جالب المحتلين الابن المزعوم لبائع الجولان يتشدق بكلام مشابه له.
    لو أن داعش فعلاً سارت على نهج مؤسسها السلطان العثماني سليمان القانون لكنت أول المنضمين لها.

    1. سليمان القانوني أول مرتد رسمي عن دين الله.

      لقد جاء بقوانين وضعية و أخذ من أجداده و من الغرب أيضاً و عمل على سن قوانين و أحكام ما جاء الله بها من سلطان. و بهذا ألزم العامة المسلمين الذين كانوا تحت سيطرة العثمانيين المتصوفيين بهذه القوانين الوضعية و التحاكم بها، و بهذا فقد اشرك بحكمه مع حكم الله و خرج من الإسلام الذي أمرنا ألا نتحاكم إلا بما جاء به ربنا حاكم السماوات و الأرض.

      راجع عقيدتك يا أبو محمد و إلا حشرك الله مع القانوني. قال الله يرحمه قال. و الدولة بريئة من هذه الغزعبلات و المعتقدات و لا حول و لا قوة إلا بالله.

  2. من انت ايها القذر ومن هم ال ب ك ك انتم نعم في خندق واحد وعدوكم واحد وهو الشعب السوري والتركي باختصار انتم اعداء المسلمين السنة العلوي يقول لك انا عربي وسورية قلب العروبة النابض ثم يتحالف مع الايرانين تحالف استراتيجي ويقتل في الشعب السوري وال ب ك ك تقول نحن اكراد وقوميين للعظم ثم يتحالفون مع الامريكان والنظام وكل ماهب ودب من عدو للاسلام والمسلمين ماعدا السيد مسعود البرزاني حفظه الله ومن الاحزاب الكرديه السورية المواليه للسيد مسعود ويقتلونهم ويسجنونهم ويقمعونهم ويكممون افواههم ويطردوهم من ارضهم ثم يريدون من الكرد ان يوالوهم والله انكم ياعليويين ويا ب ك ك اعداء المسلمين عربا وكردا ولن تعود سوريه متالقه وتنهض من بين الركام الا بغسل رجزكم وتطهير هذه الارض الطيبة من شرذمة قنديل والساحل

  3. أما أنتم يا أيها الأكراد. تركتم رب العالمين في التوكل و اصبحتم بين أنياب أشرس الناس و أشدهم عداءً لله.

    فهبوا أيها المسلمون و سلموا أنفسكم لله وحده فهو الأول و الآخر و عليه فاليتوكل المؤمنون.

    بالله عليكم تضعون أيديكم مع أعداء الله لأن قادتكم الذين سيتبرؤن منكم قد حادوا عن الله و رسوله.

    و جزاء هذا العمل خذي في الدنيا و عذاب عظيم في الآخرة. انضموا إلى الدولة أو على الأقل لا تحاربوها ولا تقذفوها بشيء من الكذب سمعتموه و ترددوه من قبل اعلامكم الكاذب.

    هاقد دمرت الباغوز و اجتمع قاداتكم…أين هم من من عفرين و ما يذوقه اهلكم هناك من أوسخ الفصائل على الأرض. أما علمتم انكم وقود حرب و ليس إلا…لماذا لم يحميكم المجتمع الدولي الصليبي من هجمات اللصوص في عفرين.

    ارجعوا إلى الدولة و مدوا أيديكم إليها لأنها وحدها تقاتل على حق و قد اجتمع عليها جميع ملل الكفر والله المستعان.

    ولا تنسوا أنقم لن تغنوا في الله شيئا لكن الله يريد الرحمة بكم وألا تقاتلوا أولياءه و توالوا الكفار على الأرض. ولا حول و لا قوة إلا بالله

  4. نهاية المختبئين خلف الأميركان و خلف الروس قريبة بإذن الله بقيادة البطل الجبار العظيم المسلم المؤمن الرئيس رجب الطيب أردوغان حفظه الله وأدامه ليدعس جيشه المغوار على رؤوس الخونة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.