تصريح هو الأول من نوعه لأمريكا حول مصير المناطق التي ستنسحب منها في سوريا

أكد المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا، جيمس جيفري، الأحد، أن بلاده ترفض بشدة سيطرة نظام بشار الأسد على شمال شرقي سوريا بعد سحب قواتها من هناك.

جاء ذلك خلال مشاركته في جلسة نقاشية حول سوريا في إطار “مؤتمر ميونيخ للأمن”.

وقال جيفري إن استراتيجية الولايات المتحدة في شمال شرقي سوريا “لم تتغير”.

وأوضح أن تلك الاستراتيجية “تنطوي أولا على الحفاظ على الأمن في تلك المنطقة؛ مما يعني أننا لا نؤيد على الإطلاق عودة النظام؛ لأن الأخير لا يعزز الاستقرار، بل يعزز عدم الاستقرار كما رأينا في مناطق أخرى”.

وأوضح جيفري أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أبلغت الحلفاء أكثر من مرة، منذ منتصف ديسمبر/كانون الأول الماضي، أنّ الانسحاب من سوريا “لن يكون مفاجئا أو سريعا”.

وتابع أن واشنطن حريصة على التشاور “بشكل وثيق” مع الحلفاء بشأن الخطوة. (ANADOLU)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫5 تعليقات

    1. اذا نظامك قد هالحكي بكون منيح بس الي منعرفه انه نظام جبان وسافل وحقه فرنكين

  1. يعني رح تسلموها لحلفائكم دواعش الي لميتوهن من اوسخ اماكن العالم وجبتوهن ع سوريه… لعنة الله عليكم وعلى كل من يشد على اياديكم

  2. في سورية زبالة تابعة للروس و زبالة تابعة للأميركان
    فـ متى يغادر الروس أو الأميركان يبدأ التكنيس لتنظيف سورية من أبو شروال و أبو طاقة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.