وزيرة الجيوش الفرنسية تحذر من التضحية بأكراد سوريا

حذرت وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي من جعل الأكراد السوريين “ضـ . ـحا يا جدداً للنزاع السوري”، في مقال لها، نشر الأحد في صحيفة لو باريزيان.

وكتبت بارلي أن “إعلان الانسحاب الأمريكي (من سوريا) خلط الأوراق (…) في المنطقة. لا أحد يعلم حتى الآن إلى ماذا سيفضي”.

وأضافت: “من واجبنا القيام بكل شيء لتفادي جعل (عناصر) قوات سوريا الديمقراطية ضحايا”، والتي تقاتل تنظيم “الدولة الإسلامية”، بدعم جوي من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة. (AFP)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫7 تعليقات

  1. بغض النظر من أن قسد و داعميها مسؤولين عن قتل مئة ألف سوري و تهجير مليون ونصف وفق اعلامهم، استغرب هذا التصريح من دولة تتهم الأكراد بالتحديد بأنهم كانوا شركاء الأتراك في مذابح الأرمن بل أن بعض الأدباء الفرنسيين يعتبرون الأكراد هم اليد التي نفذت هذه المجازر لصالح الأتراك في نهايات العهد العثماني.

    1. يا ابو القعقاع شو بدك يعني !!؟ بدك بسبب حقدك على الكورد كمان الفرنسيين يحقدو معك؟ . لو الكورد قاتلين مئة ألف من ملتك يا كذاب كانوا الفرنسيين اول الناس حكت لاني هنن معون هونيك . بعدين الأرمن هنن جزء منا ونحن جزء منون وعدونا انتو والتركي ولا تحاول تصطاد في الماء العكر. يا رجل شفت كذا تعليق الك … حقدك رح ياكلك وياكل ولادك مستقبلاً.

      1. قتل مليون على يدكم ايها السفلة ولم نسمع احدا حتى الان يطالب بمحاكمة ارهابيي النظام السافل وارهابي اوجلان الحقراء

  2. هذا ما يقال وبغض النظر عن صحته او لا فان السؤال الاكثر اهمية لماذا يحذرون من التضحية بالاكراد ونحن ضد ذلك بالمطلق وضد التضحية باي جماعة او حتى شخص واحد
    ولكن المدهش والمعيب ان هؤلاء يبحثون عن مذبحة مضى عليها قرن من الزمن ويخشون من مذبحة اخرى وهي من نسج خيالهم ولا وجود لها بل ان الذين يخافون عليهم شركاء للنظام في ذبح مليون وتشريد عشرة ملايين من فئة معينة لا يحتج احد على ما جرى ويجري لها ويعتبرون ذلك مجرد تفصيل صغير فيما يسمى الازمة السورية

  3. اعلموا أيها الكورد أن الحامي هو الله وإليه نرجع. فلا أمريكا و لا روسيا ولا أقوى دولة على وجه الأرض تستطيع الحماية سوى رب العالميين فمفاتيح الجنة بيده وليست byed أمريكا التي وزنها وزن جناح بعوضة عند ربنا بل و أخف و أحقر بإذن الله. و تذكروا حديث نبينا علة الصلات و السلام (لو اجتمعت الانس والجن على أن يضروك بشيء لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك، ولو اجتمعت الإنس والجن على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك، رفعت الأقلام وجفت الصحف).

    فتوبوا إلى الله و احسنوا الظن به و تذكروا اننا في الجنة بأذنه و في النار بأمره. فلا تكن عنيداً و عدواً لله من خلال التعاون مع الكفرة الفجار أو مع الملاحدة أو مع المرتدين من أبناء المنطقة.

  4. ابو فارس. انت قاعد بباريس وحاطط رجل على رجل وضاربها وطنيات يا جبان. ليش قديش المجازر اللي صارت بسورية وكان فيها علويين او قوميات أخرى متورطة بقتل الشعب السوري. بدك تقول بكرا العلويين أبادوا السنة والسوريين يا عنصري. العلويين وغيرها من القوميات لا حول لهم ولا قوة لانهم مدفوعين بالنظام. الأنظمة الحاكمة هي التي تصنع الحروب والموت او السلام في البلد ولا علاقة للشعب فيها. فسكوت وسكر نيعك وبلا حكي زبالة يا جرد باريس.

    1. ياأبو طاولة المفاوضات للتصحيح مو العلوية أبادوا السنة بل النصيرية أبادوا السنة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.