” الأسود ” .. وسائل إعلام تركية : إلقاء القبض على مهرب يمتلك سجلاً حافلاً و برفقته 19 لاجئاً سورياً مهرباً

ألقت السلطات التركية القبض على مهرب تركي يمتلك سجلاً جنائياً حافلاً بسوابق تهريب البشر في محافظة هاتاي الحدودية مع سوريا.

وقالت وكالة “إخلاص” التركية، الأربعاء، بحسب ما ترجم عكس السير، إن الحادثة وقعت في مقاطعة ألتن أوزو، حيث ألقت الشرطة القبض على مهرب، لم يرد ذكر جنسيته ما يعني أنه تركي، يُعرف باسم “موسى الأسود”، متلبساً أثناء محاولته تهريب 19 لاجئ سوري على متن سيارة بعد عبورهم للحدود التركية السورية.

وأضافت الوكالة أن موسى يملك سجلاً جنائياً حافلاً بتهم تهريب البشر الموجهة إليه، وأمرت محكمة الصلح بحجزه وإيداعه السجن.

ولم يرد في الإعلام التركي أية معلومات متعلقة بمصير السوريين المعنيين في الخبر، إلا أن السلطات التركية عادة ما ترحل اللاجئين المضبوطين في ظروف مشابهة إلى خارج تركيا عقب انتهاء الإجراءات اللازمة بحقهم.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫2 تعليقات

  1. موحرام ايصير بشعبنا هيك بسبب شخص معتوه يدعى بشار الاسد الذي كان همه الوحيد ارساء المناقصات ذات المنافع المادية العالية لرامي مخلوف ومراسلة ابنة الجعفري لامضاء ليالي حمراء معها مو حرام هالناس اتهيم على وجوهها ومن بلد لبد بسبب طائفة استخدمت اسلوب استعباد الناس من تفييش وسرقة ونهب ومحسوبيات حتى اوصلت البلد للحضيض في النهاية لن يحق الا الحق وسترجع سوريا الى اهلها مهما طال الزمن والشعب مارح يسكت ولوصار هدوء مؤقت حتى يداس جرز القداحة ويسحق تحت الاقدام

    1. نعم اثببت كل روايات الدبلوماسيين الذين التقو المعتوه انه شخص كذاب و لا يتمتع باية مصداقية و لا يربط من كلامه كالرجال . هو شخص مجرم و كذاب و معتوه . و لكن الغرب و الشرق و صهاينة العرب و معهم اسرائيل يفضلون هكذا شخص معتوه ليسوم الشعب السوري سوء العذاب على ان تكون السلطة لشخص يتصرف كالرجال لو كان ديكتاتور . صدام حسين ديكاتور و لكن كان رجل و صاحب موفق و كلمة و مبدأ حقيقي بالعداء للفرس و اسرائيل و لذلك ارسلت امريكا الجيوش و اسرائيل و ايران للقضاء عليه . اما المعتوه الأهبل ارسلت امريكا و ايران و روسيا الجيوش لحمايته .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.