إدلب : آلاف العائلات تنزح بعد التصعيد الأخير في خان شيخون و معرة النعمان

تسببت هجمات النظام مؤخراً على مناطق خفض التوتر في محافظة إدلب، بموجة نزوح جديدة في المنطقة، حيث اضطرت أكثر من 6 آلاف عائلة للنزوح منذ بداية شباط الحالي.

وكثفت النظام من هجماتها خلال الأسابيع الأخيرة، على مدينتي خان شيخون ومعرة النعمان، كبرى مدن محافظة إدلب، ما دفع سكانها المدنيين إلى النزوح باتجاه المخيمات الواقعة على الحدود التركية، وإلى مناطق أخرى في المحافظة، تعد آمنة نسبيا.

وقال محمد حلاج، مدير “فريق منسقو الاستجابة” في إدلب، إن أعداد العائلات التي اضطرت للنزوح منذ بداية شباط الجاري، وصلت إلى 6 آلاف و900 عائلة في محافظتي إدلب وحماة.

وأوضح أن الأسر النازحة لجأت إلى مناطق آمنة نسبياً، مقارنة بالمناطق التي تعرضت لهجمات النظام.

وأضاف “حلاّج” أن حوالي 25 ألف أسرة اضطرت للنزوح نتيجة انتهاكات النظام السوري، منذ التوصل إلى اتفاق إدلب الموقع بين تركيا وروسيا، في مدينة سوتشي بتاريخ 17 سبتمبر / أيلول 2018.

ومنذ بداية العام الحالي، قتل 68 مدني وأصيب أكثر من 260 آخرين، نتيجة الهجمات البرية والجوية للنظام على مناطق خفض التوتر في محافظة إدلب. (ANADOLU)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫2 تعليقات

  1. اين سلطان المفلسين و المنافقين
    لا نسمع له صوتا!
    و هو الضامن !
    هو ضامن المعرصيبن الديوثيين
    بعدم الرد و الا حطهم على الخازوق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.