عالج عشرات الآلآف لقاء مبلغ رمزي .. ” طبيب الفقراء ” في سوريا يضاعف أجرة المعاينة لهذا السبب ( فيديو )

بعد علاجه لأكثر من مئة ألف مريض، رفع الطبيب السوري، إحسان عز الدين، أجرة “المعاينة من 50 ليرة سورية (0.1 دولار أمريكي) إلى مئة ليرة.

واستغرق رفع الأجرة من الطبيب عز الدين الكثير من الحرج، فخوفا من حيلولة الأجرة الجديدة دون زيارته من قبل مريض يحتاج العلاج، فهو لم يكن راضيا عن هذه الخطوة التي لم يقدم عليها سابقا أيام “الزمن الجميل”.

لكن تبدلات الظروف النقدية التي تزامنت مع ظروف الحرب المعيشية القاسية، اضطرته لاتخاذها اليوم بعدما باتت فئة “الخمسين ليرة” من العملة السورية نادرة الوجود خلال السنوات الأخيرة.

وذاع صيت الطبيب عز الدين على أنه “أبو الفقراء” الذي تمكن من شفاء حالات مستعصية عجز عنها الكثير من الأطباء مقابل مبالغ رمزية هدفها الأول رفع الحرج عن المريض الفقير، وتجاوز باب “الإحسان”، فمجموع ما تقاضاه خلال علاجه لأكثر من 100 ألف مريض على مدى سنوات عمله الطويلة، لا يتجاوز الـ10 آلاف دولار أمريكي وهو أجر عمل جراحي متوسط في الكثير من بلدان العالم والدول المجاورة لسوريا.

يذكر أن عز الدين تم تكريمه عام 2017 من قبل مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين لنيله لقب الوصيف لجائزة “نانسن”، التي تعطى للأشخاص والمجموعات والمنظمات المتفانية في عملها الموجه لحماية اللاجئين والنازحين وعديمي الجنسية. (SPUTNIK)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫5 تعليقات

  1. هذه هي الإنسانية بعينها ويمكن تخليد هذه الشخصيات ووضع التماثيل لها. وليس القادة السياسيين الظغاة أمثال بشار، اردوغان، بوتين وترامب. لعنة الله عليكم. هذا هو الفارق بين التعمير والتدمير.

  2. هذا طبيب و ليس تاجر، كالجزء الأكبر من أطباء سوريا. ترفع القبعة لك دكتور عزالدين

  3. الله يبارك بهيك دكاترة واتمنى من السادة الاطباء ان يعالجوا الفقراء ولو يومين بالاسبوع باجور رمزية لغير القادرين على الدفع من الفقراء .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.