استطاعت الوصول إلى ألمانيا رغم الإعاقة و أصبحت ناشطة عالمية .. السورية نوجين مصطفى : رأيت العالم لأول مرة في حياتي خلال رحلة اللجوء ( فيديو )

استطاعت نوجين مصطفى رغم الإعاقة الوصول إلى ألمانيا على كرسيها المتحرك بعد رحلة لجوء استمرت حوالي شهر.

قصة الشابة السورية التي أصبحت ناشطة عالمية تدافع عن حقوق اللاجئين، نشرت كتابا ترجم إلى 13 لغة. (DW)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫4 تعليقات

  1. ماتنسي يانوجين مدينة عفرين.. منذ سنتين واحد وضيع سرق دجاجتين في عفرين فكانت مصيبة حلت بعغرين.. ياريت تكتبي عن الجاجتين بكتابك القادم لأن لسا مانخروا راسنا بالجاجتين.

  2. ياللمصادفة العجيبة دايما الاكراد بس يلهمون الغرب بتجاربهم عشرات الالاف من البنات المعاقات الاتي عانين تحت القصف الهمجي الروسي النظامي لسنين واستطاعوا النفاذ والهروب الى اوربا ولم يلهم مشاعر الغرب الا الفتاة الكرديه ؟ ولم تشتهر صورة طفل سوري غرق في رحلة العبور الا الطفل آلان ولم تحصل على جائزة نوبل للسلام الا يزيديه كردية مع العلم بان المذكورين لم يعيشوا ولو واحد بالمائة من المعاناةوالاهوال التي عاناها بقية الشعب السني بالتحديد . طبعا كلنا حزننا على آلان وكلنا نشجع نوجين شفاها الله ولكن لماذا هذا النفاق الغربي

  3. كلنا يعلم جيدا بان داعش متشددين ومتطرفين دينيا وكلنا نعرف ان ال ب ك ك ايضا متشددين ومتطرفين قوميا والاثنان في خانة واحده وهي الارهاب العالمي فلماذا الغرب يقتل الدواعش ويساعد ال ب ك ك لماذا سفهاء الكرد يسرحون ويمرحون في اوربا ويفتتحون مكاتب وفعاليات واعلام وصور السيد اوجلان في حين لو اطلق شخصا ما لحيته وحلق شاربه سيصبح تحت المراقبه في بلاد الديمقراطية والحرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.