النائب العام في مصر يأمر بالحجز على كلبين هاجما طفلاً بشراسة

بعد جدل واهتمام نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي حول القضية التي عُرفت إعلاميًا بـ “طفل مدينتي“، أصدر مكتب النائب العام المصري بيانًا، الإثنين، بشأن الواقعة معلنًا الإجراءات القانونية التي تمت في القضية.

وجاء في البيان أنه في إطار التحقيقات التي تجريها النيابة العامة في واقعة عقر كلبين أحد الأطفال بدائرة القاهرة الجديدة، والمقيدة برقم ۲۱۹۹ لسنة ۲۰۱۹ جنح التجمع الأول؛ قررت النيابة العامة ضبط الكلبين محل الواقعة وتم إيداعهما بالحجر البيطري تحت الملاحظة لمدة 15 يومًا، وتم تشكيل لجنة من مديرية الطب البيطري لفحص الكلبين موضوع الواقعة محل التحقيق، وبيان نوعهما وجنسهما ولونهما، وبيان عما إذا كانا يعانيان مرضًا من عدمه، وعما إذا كانت صادرة بشأنهما تراخيص من مديرية الطب البيطري من عدمه.

وتضمن البيان: ”وقد تم استكمال التحقيقات بسؤال شهود الواقعة وسؤال والد الطفل المجني عليه واستدعاء مالك الكلبين؛ كما وجه النائب العام بانتقال أحد رؤساء النيابة إلى مسكن الطفل المجني عليه، للاستماع لأقواله في تلك الواقعة وذلك مراعاة لصغر سنه ولظروفه الصحية والنفسية“.

وبحسب شبكة “إرم نيوز”، كان نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي تداولوا فيديو وصورًا لواقعة هجوم كلبي حراسة على طفل شرق القاهرة؛ معربين عن غضبهم تجاه الواقعة، وطالبوا بإصدار تشريع يجرم امتلاك كلاب شرسة تضر بالمواطنين وتعرض حياتهم للخطر.

وكانت والدة الطفل، رشا حسين، قد نشرت عبر حسابها على ”فيسبوك“ تفاصيل ما جرى، كما نشرت صورًا لنجلها بعد تعرضه للاعتداء في رأسه ويده وساقه من قبل الكلب.

كما استقبل المستشار حسام عبد الرحيم وزير العدل، الطفل محمد إيهاب سماحة، ورافق الطفل خلال لقاء وزير العدل، والده، حيث التقطا صورًا تذكارية مع الوزير في نهاية اللقاء.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

إغلاق