” عودي إلى سوريا ” .. سيدة مسلمة تتعرض و ابنتها لإساءة عنـ .ـ صـ ـر ية و تنتقد تعامل السلطات

قالت سيدة مسلمة إنها وطفلتها (3 سنوات) تعرضتا لإساءة عنـ .ـ صـ ـر ية في محطة بمترو أنفاق لندن، ولم تم السلطات بمساعدتها.

وبحسب ما ذكرت وسائل إعلام بريطانية، فإن السيدة راشينا بيغم كتبت ما حدث معها في منشور عبر صفحتها في فيسبوك، يوم الأحد (24/2).

وقالت السيدة إن رجلاً أبيض اعتدى عليها لفظياً وقام بشتمها وطلب منها العودة إلى بلدها، وقال: “عودي إلى سوريا”.

وأبلغت السيدة الموظفين في هيئة النقل بما حصل معها، إلا أن الموظف الذي ذهب للتحدث مع الرجل عند رصيف المحطة صافحه وسمح له بركوب القطار دون أن يتخذ أي إجراء بحقه، الأمر الذي أغضب السيدة.

واحتجت بيغم على السماح للرجل بالرحيل دون مساءلته، مشيراً إلى أنها تعرضت وطفلتها لصدمة جراء هذا الاعتداء العنصري.

وقامت السيدة بتقديم شكوى لهيئة النقل، مطالبة فيها بمراجعة تسجيلات كاميرات المراقبة لتحديد هوية الرجل ومحاسبته، إلى جانب التحقيق بتصرف الموظفين إزاء ما حصل.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. والله ما بلومو. امبارح كنت عم شوف فيديو مصور بمترو باريس و ظهر فيه اكثر من 4 عائلات نسوان محجبة و ذكور بذقون عم يشحدوا وحاملين كراتين مكتوب فيها انن سوريين . قد الشنتير لو بتميل عالحيط بتهده وجايب مرتك و ابنك عم تشحدوا؟ اللي مو مصدق يدور على الفيديو
    You won’t believe the state of the Paris metro
    ويبلش من 0:18

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.