أحكام بالسجن بحق مسؤولين عن منصة لصور فاضحة للأطفال في ألمانيا

قررت المحكمة الابتدائية في مدينة ليمبورغ الألمانية،الخميس، حبس أربعة رجال لمدد مختلفة بسبب دورهم القيادي في إدارة منصة ضخمة تنشر الصور الفاضحة للأطفال في ألمانيا، أطلقوا عليها اسم “إليسيوم” اقتداء بأحد الأفلام الأمريكية الاجتماعية الشهيرة.

وأعلن قضاة المحكمة أن المتهمين المنتمين لولايات هيسن وبادن فيرتمبيرغ وبافاريا مذنبون، وأنهم أداروا البوابة كعصابة داخل شبكة خفية وشاركوا في بثها.

وقضت المحكمة بسجنهم مدداً تتراوح بين ثلاثة أعوام وعشرة أشهر وتسعة أعوام وتسعة أشهر.

وأدين الرجال الألمان بنشر وامتلاك صور إباحية للأطفال، كما أدانت رجلاً في الثالثة والستين من العمر بالاعتداء الجنسي الجسيم على طفلين، وقضت المحكمة بحبسه احتياطياً.

وكان المتهمون الذين اعترف معظمهم بالجريمة يعملون أيضاً لدى منصة سابقة تشبه في نشاطها هذه المنصة.

وشارك في عضوية هذه المنصة على مستوى العالم أكثر من 111 ألف مستخدم، وكانت الشرطة أغلقتها في حزيران 2017. (DPA)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.