شركة تثير الجدل باستخدام مليون صورة دون إذن أصحابها

جمعت شركة “آي بي إم” مليون صورة من خدمة مشاركة الصور الشهيرة “فليكر” في شهر يناير (كانون الثاني)، بهدف تحسين تقنية التعرف على الوجوه التي تطورها، ولكنها تعرضت للانتقاد لأنها استخدمت تلك الصور دون إذن من أصحابها.

ولكن يعتقد البعض أنه يجب ألا تُنتقد، نظراً لكون كل الصور التي استخدمتها الشركة حُمِّلت إلى فليكر بموجب ترخيص “المشاع الإبداعي”، الذي يسمح للآخرين باستخدامها دون دفع رسوم الترخيص، وأحياناً للاستخدام التجاري.

ومع ذلك، قالت “آي بي إم” إنها ستزيل أي صور من المجموعة بناءً على طلب من صاحب الصورة، ولكن يتطلب ذلك أن يقوم المصورون إرسال روابط الصور التي يرغبون في إزالتها إلى الشركة بالبريد الإلكتروني، وفق ما اوردت شبكة “24” الإماراتية، ولكن الأمر لن يكون سهلاً على أصحاب الصور التي استخدمت، إذ لم تكشف “آي بي إم” عن أسماء المستخدمين لأي مستخدم قامت بسحب الصور من حسابه.

كما أن الصور الموجودة في مجموعة بيانات “آي بي إم” لا تتضمن أسماء المستخدمين أو أسماء الموضوعات، مما يجعل من الصعب على المستخدمين تحديد هوية الأشخاص في الصور.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.