هندي يفارق الحياة بسبب عملية زراعة شعر !

فارق رجل أعمال هندي، 43 عامًا، الحياة بسبب عملية زراعة شعر استغرقت مدتها 12 ساعة متواصلة، في مدينة #مومباي .

وأوردت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية، الحادثة المأساوية، مشيرة إلى أن الرجل الأربعيني “كومار شاروان” تم نقله إلى المستشفى بشكل فوري بسبب مشاكل في التنفس، بعد خضوعه للعملية في عيادة خاصة.

غير أن الرجل لفظ أنفاسه الأخيرة في اليوم التالي من دخوله المستشفى بعد فشل الأعضاء بسبب رد فعل تحسسي.

وكان الرجل قد دفع مبلغ 500 ألف روبية، ما يعادل 7158 دولارًا مقابل زراعة الشعر في عيادة خاصة بمنطقة شينشوكوكلي في مومباي.

ووفقاً لما ذكرت صحيفة “القدس العربي”، خلال تحقيق الشرطة مع الجراح “فيكاس هالواي” الذي قام بإجراء العملية، قال إن “شاروان” طلب زرع 9 آلاف بصيلة في عملية واحدة، رغم أنه من غير الواضح ما إذا كان الطبيب قد وافق على هذا الأمر أم لا، لكن من المعروف أنه من غير المعتاد غرس أكثر من 3000 بصيلة في جلسة واحدة.

وأوضح أن العملية استمرت لمدة 12 ساعة، ثم تم نقل الرجل إلى المستشفى بسبب صعوبات في التنفس وحدوث تورم، لكن الأطباء لم يتمكنوا من إنقاذ حياته، حيث يعتقد أنه عانى من صدمة الحساسية، وهي رد فعل تحسسي حاد ومميت.

وقالت وسائل الإعلام المحلية إن رجل الأعمال الهندي لم يخبر عائلته أنه سيخضع لعملية زراعة شعر، وبدأت الشرطة تحقيقا بشأن الوفاة لمعرفة ما إذا كان الإهمال الطبي عاملًا من العوامل التي أدت إلى فقدان الضحية حياته.

وقالت رابطة الجراحين التجميليين في الهند: “إن صعوبات التنفس تعد من المضاعفات النادرة التي يعاني منها عدد قليل فقط من مرضى زراعة الشعر، وإن السيد “كومار ” كان يجب أن يخضع للمراقبة لمدة 24 ساعة على الأقل بعد إجراء الجراحة”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.