ألمانيا : زعيم الحزب البافاري يحذر « الاشتراكي » من الميل نحو اليسار

حذر ماركوس زودر، زعيم الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري في ألمانيا، الحزب الاشتراكي الديمقراطي من الميل نحو اليسار.

وفي كلمة عبر الفيديو إلى أكثر من 300 مندوب من شباب التحالف المسيحي في مؤتمرهم الاتحادي المعروف باسم (يوم ألمانيا)، قال زودر: “هناك انطباع بأن شريكنا في الائتلاف الحاكم عاد يلعب دورًا انتكاسيًا مرة أخرى وبأنه راغب في السير نحو اليسار”.

وقال زودر، إنه لن يكون هناك توجه نحو اليسار في ظل وجود التحالف المسيحي، مضيفًا أن “الطريق نحو اليسار ظل دائمًا هو الطريق الخطأ”، ودعا حزبي التحالف المسيحي (حزب المستشارة أنجيلا ميركل المسيحي الديمقراطي وحزبه المسيحي المحافظ) وشباب التحالف إلى إعطاء الأولوية للابتكارات والتقنيات.

من جانبه، طالب ماركوس بلومه، الأمين العام للحزب البافاري، وزير المالية الاشتراكي أولاف شولتس، بالتركيز في موازنة 2020 على قضايا الابتكارات والاستثمارات وإلغاء ضريبة التضامن مع شرق ألمانيا بشكل تام.

وأعرب بلومه عن اعتقاده بضرورة تخفيف الأعباء من على كاهل المواطنين وقال إنه لا ينبغي التفكير في منح اللاجئين المزيد من مصروف الجيب ومن ثم البعث بإشارات خاطئة، وحذر من الاستعانة بديون جديدة في الموازنة الجديدة ورفع الضرائب حتى مع تدهور الحالة الاقتصادية.

وفي إشارة إلى انتخابات أوروبا في نهاية مايو المقبل، تحدث بلومه عما أسماه بالمنعطف التاريخي، وقال إن المسألة تتعلق بما إذا “كانت أوروبا الخاصة بنا ستظل” أم سيجري توجيهها من قبل شعبويين أويساريين أو يمينيين.

وشن بلومه هجومًا حادًا على الخضر ووصفهم بالأوصياء والمهونين من شأن القيم، وقال إنهم يحاولون إعادة تحديد البوصلة الأخلاقية للبلاد وأضاف أنهم قدموا العواطف بدلا من الحجج “وهذه ليست طابع الشخصية المسيحية الغربية”.

وأوضح بلومه أن الخضر لا يحتكرون “الوعي البيئي في هذا البلد”، مشيرًا إلى أن ألمانيا في حاجة إلى “تحول أخلاقي فكري” كالذي طالب به من قبل المستشار الأسبق هيلموت كول. (DPA)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.