صحيفة ألمانية : ألماني يجذب جاره السوري للعمل معه في مركز الإطفاء

قادت الأقدار اللاجئ السوري سامر زمير للعمل في قسم إطفاء مدينة بوتروب، في ولاية شمال الراين فيستفاليا الألمانية.

وقالت صحيفة “فيست دويتشه ألغماينه تسايتونغ” الألمانية، بحسب ما ترجم عكس السير، إن سامر (47 عاماً) قدم إلى ألمانيا في 2015، مع زوجته وثلاثة أطفال، عبر البحر المتوسط، ومنه إلى اليونان، وعبر طريق البلقان وصولاً إلى ألمانيا.

وفي البداية أقامت العائلة في مركز لجوء، قبل أن تحصل على شقة خاصة بهم.

وللصدفة، فإن جاره هو “راينر تايل” الذي يعمل في مركز الإطفاء القريب من منزلهم منذ 40 عاماً.

وفي مدخل البناء التقى بجاره السوري، وسرعان ما عُقدت صداقةً بينهما، وبدأ بأخذ سمير معه إلى الحصص التدريبية في الإطفاء.

وفي البداية كانا يتحدثان باللغة الإنكليزية، لكن مع الوقت، وبعد دورات اللغة، أصبح الاثنان يتكلمان مع بعضهما باللغة الألمانية بدون أية مشاكل.

بلغته الألمانية الجيدة، استطاع سمير الحصول على تدريب تأهيلي في المبادئ الأساسية في الإطفاء، بالإضافة لدورات ملحقة في التنفس الاصطناعي وغيرها.

وقال تايل: “سامر هو إثراء لنا، ليس فقط لحماسه الدائم، وإنما لتحدثه الألمانية والإنكليزية والعربية، حيث نلجأ إليه في الطوارئ للتفاهم مع الأشخاص غير المتحدثين باللغة الألمانية”.

يُذكر أنه بعد انتهاء سامر من دورة اللغة، ونجاحه بها، وجد عملاً في معمل للحديد، وحصل على عقد عمل هناك.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.