وفاة أديب سوري و هو في طريقه لتوقيع كتابه الجديد

قالت وسائل إعلام موالية، إن “الأديب السوري محمد منذر زريق توفي الجمعة عن عمر ناهز 50 عاماً، أثر تعرضه لحادث أثناء توجهه إلى مدينة صافيتا لتوقيعه كتاب (أورسولا.. أخوتنا في التراب)”.

وأضاف الإعلام الموالي أن “الأديب والشاعر زريق عرف عنه قربه من الفنانين التشكيليين السوريين وكانت له بصمة تعاونية في معظم المعارض التشكيلية التي أقيمت في صالات العرض طوال سنوات الحرب، بحسب أصدقائه الفنانين”.

وللأديب زريق الكثير من الدواوين الشعرية والقصص القصيرة الموجهة للأطفال واليافعين، وكان قبل وفاته بصدد إصدار كتاب بعنوان “رسموا في بيتي”.

ويروي الأديب الراحل في الكتاب “قصته مع الفنانين التشكيليين السوريين خلال الحرب على سوريا في محاولة منه لتوثيق أعمالهم وبصمتهم في الفن التشكيلي”، على حد تعبير الإعلام الموالي.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.