قالت إنها سورية .. صحيفة تركية : “لحظات مليئة بالخوف في أسنيورت .. رأت صديقها مع امرأة أخرى فطعنته ” ! ( فيديو )

قالت صحيفة “حرييت” التركية، الجمعة، إن فتاة سورية قامت بطعن صديقها/ حبيبها بسكين، بعد أن رأته مع فتاة أخرى، في منطقة أسنيورت، في اسطنبول.

وذكرت الصحيفة أن الرجل تم نقله إلى المستشفى، فيما قبضت الشرطة على الصديقة والفتاة الأخرى، وفتاة ثالثة.

وأضافت أن الحادثة وقعت عصر الخميس، حين رأت الفتاة صديقها محمود مع أخرى، لتحصل مشادة كلامية بين الطرفين، تطورت لتصبح مشاجرة نتج عنها طعن الفتاة لمحمود بيده.

وتم إخطار الشرطة التي قدمت إلى مكان الحادثة، وألقت القبض على الفتيات، ونقلت الرجل إلى مستشفى نجمي قاضي أوغلو، وبدأت تحقيقاتها.

ويظهر من خلال الفيديو المتداول للحادثة أن الفتاة الأولى تتحدث بلهجة إحدى دول المغرب العربي، فيما تبدو لهجة الشاب سورية.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫6 تعليقات

  1. هؤلاء مرتزقة مأجوربن من الامارات والسعودية من اجل تقليب المجتمع على حزب اردوغان

  2. ليش ما لتعرفو انو . المصري والمغربي وتونسي وليبي وووووووو انهم جميعا بنظر التركي انهم سوريين اي مشكل بيعملوا العرب يقولون انهم سوريين والله تركي شعب مريض عقلي وجسدي وفكري

    1. ليش يا بطيخ ما منعرف لهجتنا السورية .. وللا انت اطرش!! يعني انت إذا ما بتفرق بين لهجة سورية أو مصرية أو خليجية أو أو أو .. فهذه مشكلتك وقصور بالفهم عندك…

  3. ولك شو صاير لهل السوريين كتير منهم طلعت كل زعرنتهم ورزالاتهم ببلاد الناس شو هالهمج يلي فلتوا برات البلد 👹👺😈💩.

  4. المشكلة هي الابتعاد عن الاسلام الصحيح. الله حلل اربع نسوان لذلك يجب على المرأة الاولى ان تلقي السلام على الرجل و المرأة الثانية و من ثم يجب عليها ان تتبع الرجل و المرأة الثانية و تصبح صديقة للمرأة الثانية و تعيش معها مثل الاخوات و كلاهما يطيع الرجل فهو ولي الامر

    1. وشو رأيك يعملوا اييزمييز مع بعض بسرير واحد حتى يضمنوا التوزيع المتساوي بالوقت و الاداء و المشاعر على كل النسوان لتحقيق العدالة وفقا للإسلام الصحيح؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.